لقد مرّ ما يزيد عن عشرة أشهر منذ أن أطلقت هيئة تداول السلع الآجلة CFTC في الولايات المتحدة إجراءً ضد مُخطط الخيارات الثنائية الاحتيالي واسع النطاق والذي يشمل عدة علامات تجارية منها BeeOptions، Glenridge Capital، Rumelia Capital. ووفقاً لأحدث المستندات المقدمة في محكمة مقاطعة تكساس الغربية، تواجه الآن هيئة تداول السلع الآجلة وقتاً عصيباً في تقديم الشكاوى ضد معظم المُتّهمين في هذه القضية، وبالتالي تسعى إلى استخدام وسائل خدماتية بديلة. 

وبشكلٍ خاص، تتعلق المُذكرة الصادرة عن هيئة CFTC التنظيمية بالمُتهمين ديفيد كارتو وجوناثان كارتو وجوشو كارتو وليف بيريتز وناتي بيريتز إلى جانب المُنظمات (الشركات) المُدعى عليها وهي Blue Moon Investments Ltd و Orlando Union Inc. كما كان المُدعى عليهم الأجانب في هذه الأثناء خارج الولايات المتحدة وبالتالي لم تتمكن هيئة تداول السلع الآجلة من تقديم الخدمات اللازمة لهم على الرغم من الجهود التي بذلتها من أجل ذلك. وهي الآن تسعى للحصول على إذن من المحكمة يسمح لها بخدمة هؤلاء المُتهمين الأجانب من خلال ما يلي:


اقراء هذ الخبر |CFTC تحقق فى مُدخلات التخلف عن السداد المرتبطة بالمخطط الاحتيالي على العملات الأجنبية فوركس Ponzi الأول


-إرسال الاستدعاء أو الشكوى عبر البريد العادي دون الحاجة إلى توقيع إلى آخر بريد مُعرّف لدى المُدّعى عليه

-إرسال الاستدعاء أو الشكوى عبر البريد الالكتروني إلى الحسابات التي يستخدمها المُدعى عليهم الأفراد حول ما يتعلق بسلوكيّاتهم الاحتيالية على حسابات البريد الإلكتروني المعروفة التي يستخدمونها

-نشر إشعاراً ذات علاقة على صحيفة Times of Israel و Toronto Star لإبلاغ المُدعى عليهم الأجانب بهذا الأمر وتقديم رابط بهذه الشكوى

وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذا الإجراء قد صدر بحقّ عشرة من المُتهمين (وهم ستة أفراد وأربعة شركات) والذين عادةً ما يتم تكليفهم بتشغيل مُخططات احتيالية خاصة بتداول الخيارات الثنائية ومعاملاتها والتي انتهت بالحصول على حوالي 165$ مليون بشكل غير قانوني من خارج البورصة على أزواج العملات الأجنبية والنفط والسلع الأخرى. حيث تذكر الشكوى المقدمة أنه خلال الفترة الممتدة من مايو 2013 وحتى 29 أبريل 2018 قد قام ثلاثة أشقّاء كنديّين وهم ديفيد كارتو وجوناثان كارتو وجوشو كارتو بالتسويق للخيارات الثنائية الغير قانونية وعرضها وبيعها خارج البورصة لعملاء التجزئة على مواقع الويب الخاضعة لإدارة العلامات التجارية الخاصة بالخيارات الثنائية مثل BeeOptions و Glenridge Capital و Rumelia Capital والتي تزعم الشكوى أيضاً أنها قد قامت بتنفيذ معاملات الخيارات الثنائية الخاصة بها ابتداءً من يوم 26 سبتمبر من العام 2015 أو قبل ذلك على منصة إلكترونية تم تطويرها وتشغيلها من خلال شركة Masten  والإخوة كارتو (شركة Cartu Brothers). وتزعم الشكوى أيضاً أن عملاء العلامة التجارية الخاصة بشركة Cartu وغيرها من العلامات التجارية للخيارات الثنائية التي تُديرها جهات خارجية أخرى قد وصلوا إلى منصة Cartu من خلال موقع الويب الخاص بكل واحدة من العلامات التجارية الثنائية المذكورة. 


اقراء هذ الخبر |هيئة تداول السلع الآجلة CFTC ليس لديها اتصال مع وسيط الفوركس PaxForex غير المسجل


وتدّعي الشكوى أيضاً أن المُدعى عليهم الإخوة كارتو وشركة Masten يتحكمون بالعادة بمثل هذه المعاملات الاحتيالية بل وتتلاعب بنتائج بعض الصفقات ذات العلاقة من أجل فرض الخسائر على العملاء وتحقيق أرباح لأنفسهم. حيث قام الأخوان كارتو بتشغيل Greymountain Management Limited وهي مُعالج دفع لم يعد له وجود الآن والذي كان مُحتفظاً بمكان عمله الرئيسي في إيرلندا والتي استخدمها الأخوان كارتو في تسهيل تحويلات الأموال من العملاء في الولايات المتحدة وغيرها لمعاملات الخيارات الثنائية الغير قانونية خارج البورصة بل قاموا من خلالها أيضاً بمعالجة مبلغ قدره 165$ مليون من مدفوعات بطاقات الائتمان لصالح معاملات الخيارات الثنائية. كما أشارت الشكوى المقدمة إلى تقديم شركتيّ Masten و SignalPush إشارات التداول وخدمات التداول الآلي للعملاء ولكنها فشلت في التسجيل لدى هيئة CFTC التنظيمية كما هو مطلوب. 

ومن جهتها، تسعى هيئة CFTC التنظيمية من خلال التقاضي المستمر ضد المُدعى عليهم إلى إلغاء المكاسب الغير مشروعة والعقوبات المالية المدنية وتعويضات العملاء وحتى التسجيل الدائم وحظر التداول إلى جانب إصدار أمر قضائي دائم ضد الانتهاكات المستقبلية لقانون تبادل السلع.