لقد دحضت شركة Amazon رسمياً جميع الشائعات التي انتشرت حول قبولها البيتكوين كطريقة للدفع مُستقبلاً الأمر الذي خلق اندفاعاً انتهازياً في سوق العملات المشفرة يوم الإثنيْن، وقال مُتحدث باسمها موضّحاً: " على الرغم من اهتمامنا في مجال التشفير، إلا أن التكهنات (الشائعات) بوجود خُطط لاعتماد العملات المشفرة غير صحيحة. حيث إننا لا نزال نركز على ماهيّة هذه العملات التي ستكون عليها عندما يرغب العملاء في التداول (التسوق) في شركة Amazon ". 

وقد جاء تأكيد الشركة هذا بعدما أعلنت صحيفة City A.M -نقلاً عن مصدر داخلي مجهول- عن مُخططات هذه الشركة الكبيرة (Amazon) بقبول عملة البيتكوين كوسيلة للدفع بحلول نهاية هذا العام والاستمرار بذلك ليشمل العملات الرقمية الكبيرة الأخرى، وذلك نظراً لأنها تعمل في مجال العملات الرقمية منذ عام 2019 وبالتالي يعتبر هذا المشروع جاهزاً تماماً للعمل وليس ببعيد. 


اقراء هذ الخبر | هل يمكن للبيتكوين أن يعود إلى 50.000$ بمساعدة إيلون ماسك


ولقد كان رد فعل سوق العملات المشفرة على هذه الأخبار قوياً جداً قبل إنكار الشركة لها، حيث ارتفع سعر البيتكوين بنسبة 14.5% خلال ساعات قليلة إلى أن بلغ 40.000$ ولكنها عادت لتستقرّ في النهاية عند 37.000$ وتبعها في ذلك باقي العملات المشفرة الكبيرة منها والصغيرة بل واستعادت كل منها قيمتها المفقودة في هذه الفترة. وعلى الرغم من أن شركة Amazon قد أنكرت شائعة قبولها البيتكوين كوسيلة للدفع، إلا أنها لاتزال إلى الآن تبحث عن عملة رقمية رائدة في منتجات blockchain. 

ومن جهته، كان قد أعلن الرئيس التنفيذي لشركة السيارات الكهربائية Tesla السيد إيلون ماسك مؤخراً عن قبولها عملة البيتكوين كوسيلة لدفع ثمن السيارات الأمر الذي تم اعتماده لأول مرة في مارس من العام الجاري 2021 ولكنها ألغته في أقل من شهرين. وعلى الرغم من نفي شركة Amazon هذه الشائعات بشكلٍ رسمي، إلا أنها كانت قد أثرت على سوق التشفير ككُل وأخرجته من الإتجاه الهبوطي الذي كان يعاني منه. ولكن عادت عملة البيتكوين الآن لتنخفض بشكل كبير عن ذروتها القياسية الأمر الذي تسبب في تراجع السوق بالكامل عن علامة 1$ تريليون منذ مايو.