خلال أسبوع مُزدحم من الأخبار الاقتصادية، سنُركز على أهم القصص الإخبارية الخاصة بالفوركس والتكنولوجيا المالية والعملات المشفرة كان أهمها خبر تحويل وحدات من عملة الريبل XRP الرقمية بقيمة 18$ مليون من بورصة العملات المشفرة Binance إلى محفظة للعملات الرقمية المُعلن عنه في بداية عطلة نهاية الأسبوع، بالإضافة إلى تحويل حساب ريبل آخر 26 مليون وحدة نقدية منها من بورصة Binance أيضاً إلى محفظة عملات مشفرة غير مُعرّفة يوم الخميس 24 يونيو في تمام الساعة 17:00. 

وقد كان يوم الجمعة هو الأسوأ بالنسبة إلى بورصة Binance، حيث أصدرت خلاله أكبر جهة تنظيمية للأسواق المالية في اليابان FSA تحذيراً شديداً ضدها نظراً لاستمرارها بتقديم الخدمات المالية في البلاد دون إذن يسمح لها بذلك. وبالتالي، قامت هيئة FCA التنظيمية بحظر بورصة Binance ومنعها من العمل في بريطانيا، وقالت: " لا يُسمح الآن لشركة Binance Markets Limited بإجراء أي نشاط تجاري مُنظم في بريطانيا دون الحصول على موافقة خطية مُسبقة من هيئة FCA، فهي تعتبر ضمن مجموعة شركات Binance Group الأكثر شمولاً ". 


اقراء هذ الخبر | بورصة Binance تعلن إيقاف التعامل في محافظة أونتاريو الكندية


وقد أشارت مواقع إخبارية موثوقة يوم الأربعاء إلى قيام البنوك في جنوب أفريقيا بحظر المعاملات التجارية الخاصة بعملائها الذين يُفضّلون شراء العملات المشفرة في البورصات الدولية بموجب قواعد تنظيمية جديدة ذات علاقة صادرة عن البنك المركزي في البلاد. 

وقد حصلت شركة الوساطة التجارية لفوركس وعقود الفروقات AETOS Capital Group Holdings Limited على ترخيص عمل تنظيمي جديد من سلطة النقد في جزر كايمان، فهي تمتلك في الواقع العديد من التراخيص التشغيلية المُماثلة للعمل في بريطانيا وأستراليا وفانواتو. 

كما أعلنت من جهتها شركة الخدمات المالية Fxview في قبرص اليوم عن إنشائها شركة خارجية تابعة لها في سانت فنسنت وجزر غرينادين بهدف توسيع مجال أعمالها التجارية. بينما أعلنت في وقتٍ سابق من هذا الشهر شركة Finvasia التي تمتلك مختلف العلامات التجارية في مجال التكنولوجيا والخدمات المالية عن استحواذها على حصة بنسبة 100% في شركة Fxview المذكورة أعلاه مقابل مبلغ لم يتم الكشف عنه بعد. 


اقراء هذ الخبر | السلطات البريطانية تنفذ أكبر عملية استيلاء علي العملات المشفرة


ولقد أجرى بعض المُحقّقون العاملون في قسم الجرائم الاقتصادية التابع لشرطة العاصمة البريطانية أكبر عملية مصادرة للعملات المشفرة في البلاد اعتُبرت واحدة من أكبر المُصادرات على مستوى العالم والتي صادرت الحكومة البريطانية خلالها حوالي 114 مليون جنيه استرليني (ما يعادل 158.8$ مليون) من العملات الافتراضية يوم الأربعاء يُقال أنها قد استُخدمت في عمليات غسيل الأموال. 

أما بالنسبة إلى جنوب أفريقيا، فهي تبحث الآن في أكبر عملية احتيالية في العملات المشفرة حدثت في البلاد على منصة Africrypt والتي هرب أصحابها رئيس وأمير كاجي بحوذتهم عملات بيتكوين تبلغ قيمتها 3.6$ مليار تعود ملكيّتها لعدد من المستثمرين في الصناديق المالية ذات العلاقة. حيث أخبر أمير كاجي باعتباره الرئيس التنفيذي لقسم العمليات التجارية لدى منصة Africrypt المستثمرين بأن هذه المنصة الاستثمارية العاملين عليها قد تمّ اختراقها ما أجبرهم على وقف العمليات التجارية عليها.