لقد شارك برين بروكس القائم بأعمال المُراقب المالي السابق للعملة في مكتب مراقبة العملة الأمريكي USOCC مؤخراً بآرائه حول عملة Dogecoin وغيرها من العملات المشفرة، حيث قال خلال مقابلة له مع CoinDesk إن المخاوف بشأن أسعار هذه العملة سيكون لها تأثيراً كبيراً على البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى. فهو يعمل الآن في منصب الرئيس التنفيذي لشركة Binance US وجاءت تعليقاته الأخيرة حول سابع أكبر عملة مشفرة في العالم Dogecoin بعد أن فقدت حوالي 30% من قيمتها خلال الأيام السبعة الماضية حيث يتم تداولها الآن بالقرب من 0.29$ بقيمة سوقية إجمالية تبلغ 38$ مليار تقريباً. 

ومما ورد عن بروكس: " نحن لا نريد مخاوف بشأن أسعار عملة Dogecoin من شأنها أن تعمل على القضاء على البيتكوين والإيثيروم وغيرها، إنني آمل حقاً أن لا يحدث ذلك خاصة عندما اطّلعنا على أخبار إجتماع إيلون ماسك وسايلر حول مجلس تعدين البيتكوين ولا أعرف إن كان ذلك شيئاً جيداً أم سيئاً ولكن يبدو أنهم يحاولون البقاء في مجال التشفير ". 


اقراء هذ الخبر | إيلون ماسك يرفع من قيمة عملة Dogecoin


من حيث الأسعار، لامس سعر DOGE أعلى مستوياته على الإطلاق حتى بلغ 0.73$ يوم 8 مايو نتيجة ارتفاع طلب تجار التجزئة عليها ما ساعدها في تحقيق مكاسب كبيرة خلال 2021، ولا تزال مرتفعة إلى الآن بنسبة 7000% منذ بداية هذا العام على الرغم من انخفاضها في الآونة الأخيرة. 

ولقد شارك الرئيس التنفيذي لشركة Digital Currency Group السيد باري سلبرت في الآونة الأخيرة بآرائه حول عملة Dogecoin المشفرة وقيمتها السوقية مُشيراً إلى أنها لا تستحق قيمة سوقية قدرها 37$ مليار رغم إمكاناتها، وكتب في تغريدةٍ له على تويتر: " إنني متحمس بالفعل إلى معرفة المراحل التي ستصل إليها عملة Dogecoin مع مرور الوقت، فهي لن تختفي بالتأكيد نظراً لأنها لديها جمهور من أكثر المجتمعات الاقتصادية حماساً ". 

ومن جهته، كشف الرئيس التنفيذي لشركة Tesla السيد إيلون ماسك مؤخراً عن شائعات انتشرت حول تأثيره على عملة Dogecoin المشفرة، وقال في تغريدةٍ له على تويتر الأسبوع الماضي إن هذه العملة لا تمتلك أي منظمة رسمية وبالتالي قدرته على اتّخاذ أي إجراء خاص بها محدودة.