لقد احتجزت هيئة التحقيقات العلمية والجنائية الفنزويلية CICPC رجُليْن يُزعم أنهما مشتركان في عملية احتيالية بمبلغ قُدّر بحوالي 136.000$ من خلال منصة نظير إلى نظير للبيتكوين تُدعى LocalBitcoin وفي سرقة كمية كبيرة من العملات المشفرة تابعة لحوالي 36 شخص. 

وقد كشف مدير هيئة CICPC السيد دوغلاس ريكو في منشورٍ له على موقع التواصل انستغرام عن اسم وعمر الشخصين المحتالين وهما آلان رينيه أمورا بلانكو البالغ من العمر 30 عاماً وغيليرمو ألبرتو بيلو ميندوزا البالغ من العمر 28 عام، وقال أنه قد تم اعتقالهما في قطاع إلباسو من بلدية جوايكايبورو في ولاية ميراندا. 

ومن جهته، علق السيد ريكو على العملية الاحتيالية، قائلاً: " لقد أجرى الثنائي الإجرامي العديد من الصفقات التجارية مع حوالي 36 شخص لشراء هذه العملة الافتراضية من خلال منصة LocalBitcoins، حيث أخبروهم بضرورة تحويل المدفوعات من حسابات قانونية إلى حساباتهم الخاصة ومن ثمّ قاما بسرقة الأموال وقطع الاتّصال مع الضحايا ". 


اقراء هذ الخبر | يحذّر أحد كبار المسؤولين في البنك المركزي من ارتفاع العملات المشفرة


وقد كان من المُمكن أن يمثل المحتالان أكثر من 422 مليار بوليفار (أي ما يقارب 136221$ حتى وقت النشر)، ولكن لم تكشف السلطات المسؤولة في فنزويلا عن المدة التي قضاها هؤلاء المحتالون في تنفيذ مُخططاتهم الاحتيالية والتي لم يتلقوا خلالها أي شكاوى ذات علاقة. ولكن تمكنت هيئة CICPC بالفعل من مصادرة جهاز توجيه وهاتفين محمولين وأربع آلات لتعدين العملات المشفرة وجهاز كمبيوتر واحد خلال عملية المصادرة والتعرف على المحتالين. 

وفي المنشور الذي نشره مدير هيئة CICPC على موقع التواصل انستغرام، ادّعى أشخاص آخرون بتعرضهم لعمليات احتيالية مُماثلة على المنصة المذكورة من خلال سرقة العملة المشفرة المحلية المدعومة محلياً Petros PTR. وأضاف السيد ريكو: " سيتولّى مهمة التحقيق في الأمر المُدّعي العام الثالث للوزارة العامة في ولاية ميراندا ". 

ومن الجدير بذكره هنا، انتشرت عمليات السطو الشخصية (السرقة والنهب) المتعلقة بالعملات المشفرة في الأرجنتين بشكلٍ كبير حيث اعتدى في شهر مارس عدد من المجرمين على رجل لم يُذكر اسمه إلى الآن مُدّعين أنهم يريدون شراء البيتكوين بطريقة شرعية عن طريق إقناعه بإجراء معاملة تجارية بالعملات المشفرة، ولكن اتّضح بعد ذلك أنه مشهد خطير هدّد فيه هؤلاء المحتالون الرجل بسلاح ناري وشرعا في سرقة البيزو الأرجنتيني منه.