لقد أعرب مسؤول قسم مراقبة العملات في الولايات المتحدة السيد مايكل هسو في مقابلة له مع صحيفة Financial Times عن ضرورة قيام الولايات المتحدة بإنشاء محيطاً تنظيمياً للأصول الرقمية والعملات المشفرة مؤكداً على سعي الجهات التنظيمية في الولايات المتحدة إلى تعزيز نشاطاتهم بفرض لوائح تنظيمية خاصة بالعملات المشفرة، ويقول: " يعتمد ذلك حقاً على التنسيق ما بين الوكالات التنظيمية، حيث إنني لاحظت من خلال الحديث مع بعض الزملاء أن هناك اهتمام كبير بتنسيق هذه الأعمال ". بحيث تركز هذه الجهود التعاونية المشتركة على قوانين دعم وحماية المستثمرين الأفراد والمستهلكين. 

وقد تعاونت بالفعل بعض الجهات التنظيمية في قضايا التنظيم والتطبيق الخاصة في مجال العملات المشفرة، حيث قال السيد هسو أن فريق عمل صغير يتكون من كبار المسؤولين العاملين في الوكالات التنظيمية قد اجتمع للمرة الأولى في وقتٍ سابق من مايو هذا العام، وكان منهم مُمثلين من نظام الاحتياطي الفيدرالي وأعضاء من المؤسسة الفيدرالية للتأمين على الودائع وآخرين من مكتبه الخاص. حيث كانت أهداف فريق العمل المذكور تركز على تقديم أفكاره للوكالات التنظيمية للنظر فيها لكيّ تصدر لوائح تنظيمية ذات علاقة بشكل عاجل، ومما ورد عن السيد هسو في المقابلة: " الفكرة هي أن الوقت جوهري "أي مناسب تماماً" وإلا سيزداد الأمر صعوبة لاحقاً ". 


اقراء هذ الخبر | إيلون ماسك يرفع من قيمة عملة Dogecoin


ومن جهته، أكد الموقع الإخباري CoinTelegraph أن السيد هسو ليس بالشخصية التنظيمية الوحيدة في الولايات المتحدة التي أشارت مؤخراً إلى وجود بعض الثغرات التنظيمية في الاستراتيجيات الخاصة بالعملات المشفرة في البلاد. وقد أشار رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC السيد جاري غينسلر خلال حديثه أمام لجنة الكونغرس الشهر الماضي إلى العديد من الثغرات التي تخترق المشهد التنظيمي الحالي كما أكد على تركيز وزارة الخزانة (المالية) الأمريكية على إجراءات مكافحة غسيل الأموال ومحاولة الحماية من النشاطات الغير قانونية في مجال الأصول الرقمية. 

أما بالنسبة إلى شبكة القنوات التلفزيونية الإخبارية CNBC، فقد أشارت إلى حديث السيد غينسلر مع المُشرعين (واضعي القوانين) هذا الشهر والذي قال فيه: " إن السماح للجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC بتنظيم بورصات العملات المشفرة في البلاد سيُساعد بشكلٍ كبير في حماية المستثمرين في الأسواق المالية ومنع التلاعب فيها ".