أفادت صحيفة رويترز الإخبارية أن موظفي هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية قد تلقوا أمراً جديداً من رئيس مجلس إدارتها السيد غاري غينسلر يفيد بفرض قوانين وقواعد جديدة لأسواق رأس المال تهدف إلى ضمان المنافسة العادلة بين البورصات وشركات الوساطة التجارية العادية. حيث أوضح في حديثه خلال مؤتمر افتراضي يوم الأربعاء نظمته شركة Piper Sandler المالية أن هدف الهيئة التنظيمية من ذلك هو جعل الأسهم عادلة خاصة بعد تبني نماذج السوق الجديدة. حيث انصبّ اهتمامه وتركيزه على وضع قواعد خاصة بتدفقات الدفع مقابل الطلب المُثير للجدل، وفرص تنفيذ جيدة، وخدمات عرض وطلب على المستوى الوطني. 

وبالخصوص، تسببت منصة Robinhood في تحويل تركيز باقي المنصات على تدفقات الدخل مقابل الطلب الذي تسبب في حدوث اضطراب كبير في سوق الأوراق المالية حيث يتم فيه كسب المال من خلال توجيه أوامر التداول إلى منصات التداول الخاصة الكبيرة مقابل رسوم ومن ثمّ تقديم خدمات مجانية (خالية من العمولة) إلى المتداولين. فهو نموذج تداول يبدو جيداً بالنسبة إلى المتداولين ولكنه ينطوي على مخاوف كبيرة تتمثل في تضاربات المصالح. فقد يرسل الوسيط أمر التداول إلى منصة تقدم أفضل الرسوم ولكن ليس لديها خدمات تنفيذ جيدة. 


اقراء هذ الخبر |  هيئة SEC الأمريكية تأمر بإنشاء صندوق عادل خاص بضحايا عملة Paragon


ويسأل السيد غينسلر: " هل سيحصل العملاء على أفضل خدمات التنفيذ في سياق هذا الصراع؟ هل سيتم تحفيز الوسطاء التجاريين والتجار لتشجيع العملاء على التداول باستمرار دون النظر إلى مصلحتهم أولاً؟ " وكانت قد فرضت الهيئة التنظيمية الأمريكية غرامة مالية قدرها 65$ مليون على منصة Robinhood العام الماضي بتهمة إخفاء نموذج تدفقات الدفع مقابل الطلب وتهاونها في تقديم أفضل خدمات التنفيذ لعدد من المتداولين. 

ولقد تسبب أحدث طلب تقدمت به Reddit إلى شركة GameStop إلى جانب عدد قليل من الأسهم الأخرى في زيادة حالات أوجه القصور في بُنية الأسواق المالية الحالية المعمول بها الآن. وأضاف غينسلر: " يمكن أن يؤدي تركيز السوق على مجال معين إلى تقليل فرص المنافسة والحد من الإبتكار كما يمكن أن يؤدي بالمقابل إلى زيادة نسبة المخاطر المُحتملة على مستوى النظام المعمول به في حال التأثير على مجال معين أو حصة سوقية معينة لكن كبيرة ". وبناءً عليه، ابتعدت الكثير من شركات الوساطة التجارية مثل Public.com عن نموذج الدفع مقابل الطلب المُثير للجدل لكن لا تزال منصة Robinhood متمسّكة به إلى الآن.