أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC يوم الثلاثاء عن اتهامها ثلاثة أشخاص يُزعم اشتراكهم في عملية احتيالية قيمتها 30$ مليون في عروض العملة الأولية ICO وهم علي عاصف حميد من أوكفيل أونتاريو كندا ومايكل جيتز من أيداهو فولز في ولاية أيداهو وكريستين بيج من بروكلين في نيويورك بتهمة اشتراكهم في عملية احتيالية يقودها بواز مانور المُدان حالياً وشريكه إديث باردو. 

تم تقديم هذه الشكوى أمام محكمة مقاطعة نيوجيرسي الأمريكية والتي أوضحت أن المُدعى عليهم كان لهم أدوار رئيسية في المخطط الاحتيالي لعرض العملة الأولي ساعدت في إخفاء موقع مانور داخل هذا المخطط الاحتيالي الجنائي. ولقد قاد التحقيقات التي تم فتحها في هذه الجريمة تريسي سيفيتز وآن ماري بريسلر وسيمونا سوه من من وحدة إساءة استخدام الأسواق المالية في قسم إنفاذ القانون التابع لهيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية والسيد جوردان بيكر وسانديب ساتوالكر من المكتب الإقليمي في نيويورك التابع لهذه الهيئة التنظيمية. 


اقراء هذ الخبر |  هيئة الأوراق المالية SEC تجبرشركة Tierion بإرجاع 25 مليون دولار للمستثمرين


كما اتهمتهم الهيئة التنظيمية بمعرفة مسيرة مانور الجنائية الاحتيالية والتستّر عليه، وقالت: " من أجل إخفاء حقيقة مشاركة مانور في المخطط الاحتيالي المذكور وتاريخه الجنائي المعروف على المستثمرين، استخدم هؤلاء الأشخاص الاسم المُستعار الذي اختاره مانور "شون ماكدونالد" في الاتصالات المتعلقة بعروض العملة الأولية وساهموا في إنشاء وتوزيع مواد تسويقية خاصة بهذه العروض ومُضلّلة مادياً من شأنها أن تحذف أي إشارة تشير إلى وجود مانور بل توصف فريق تنفيذي مزعوم من الأفراد الذين لا يملكون أي سلطة إدارية عليا على الشركة ". 


اقراء هذ الخبر |  شركة Ripple تتدافع عن نفسها في دعوى هيئة SEC القضائية


وقد اتهمت هيئة SEC التنظيمية هؤلاء الأشخاص الثلاثة بانتهاك أحكام مكافحة الاحتيال والمساعدة والتحريض على ذلك وانتهاك متطلبات تسجيل الأوراق المالية لديها. وعلى الرغم من رفضها ودحضها اتهامات الهيئة التنظيمية، وافقت السيدة بيج على توقيع إتفاقية تسوية لا تزال تخضع لمصادقة المحكمة عليها، والتي علقت عليها الهيئة التنظيمية SEC: " ستتضمّن هذه القضية أوامر قضائية دائمة منها إلغاء الأصول الرقمية التي تحصل عليها السيدة بيج والتي تتعلق بسوء سلوكها وبالتالي عليها دفع غرامة مالية مدنية قدرها 192.768$ ". 

كما أفادت مواقع إخبارية موثوقة الأسبوع الماضي بأن الهيئة التنظيمية المالية SEC في الولايات المتحدة قد اتهمت السيد إدغار إم راجبلي من بوكا راتون في ولاية فلوريدا ومُنشأتين يُسيطر عليهما بالمشاركة في ثلاث عمليات احتيالية منفصلة في الأوراق المالية كانت أحدهم مرتبطة بعرض الرمز المميز.