لقد تم تأجيل خطة الاكتتاب العام الأولي لشركة Robinhood Markets لمدةٍ أطول لحين قيام الهيئة التنظيمية للأسواق المالية الأمريكية SEC بمراجعة جميع الأعمال التجارية المرتبطة بالعملات المشفرة على هذه المنصة. ونقلاً عن مصادر مجهولة المصدر، تقول صحيفة Bloomberg يوم الجمعة أن هذه الهيئة التنظيمية تُبدي اهنماماً أكبر في (تنقيح) نشرة الإصدار التي تقدمها الشركة وكثيراً ما تتساءل حول أعمالها التجارية المتزايدة في مجال العملات المشفرة. 

وقد تأسست شركة Robinhood بالبداية كوسيط تجاري مجاني مُحدثة ثورة في صناعة التداول حول العالم ومُتسبّبة في إقدام العديد من الشركات الكبيرة الطويلة المدى حول العالم على التداول المجاني (الخالي من العمولة) والتخلي عن نماذج أعمالها القديمة والتقليدية. كما كانت واحدة من أوائل الشركات التي تبنّت العملات المشفرة والتي بدأت في عرضها للبيع والشراء إلى العملاء الأمر الذي دفع الطلب على عروض التشفير إلى الازدهار خلال الربع الأول من العام الجاري 2021 حيث تداول حينها أكثر من 9.5 مليون عميل في العملات المشفرة بعد أن كانوا 1.7 مليون عميل فقط خلال الربع السابق له. 


اقراء هذ الخبر | فرحة كبيرة في شركة Robinhood بسبب قرار هيئة SEC التنظيمية


ولقد تسبب ارتفاع الطلب على تداول العملات المشفرة على هذه المنصة في إضعاف البُنية التحتية التجارية لها وتحطيمها عدة مرات خلال الأشهر القليلة الماضية. ومن الجدير بذكره هنا، لم تكن منصة Robinhood الشركة الناشئة الوحيدة في مجال التكنولوجيا المالية والتي تشهد هذا النمو الكبير في مجال التشفير، حيث أعلنت مؤخراً منصة Revolut في بريطانيا عن نتائجها المالية لعام 2020 والتي أظهرت تحقيقها أرباح قيّمة من الأصول المشفرة بلغت حوالي 39 مليون جنيه استرليني ولكنها تكبّدت من جهةٍ أخرى بخسارة تشغيلية قدرها 200.6 مليون جنيه استرليني خلال نفس العام. 

وكما ذكرنا في البداية، أخرت عمليات المراجعة المستمرة التي تُجريها هيئة SEC التنظيمية الاكتتاب العام الأولي حيث كانت منصة Robinhood تستعد لإدراج أسهمها في البورصة الأمريكية الشهر المُقبل وبالتالي من المُرجح أن يتم تأجيله إلى الخريف المُقبل. وفي هذه الأوقات، تعمل هيئة SEC التنظيمية على تبسيط خطة توزيع المتداولين الذين واجهوا خسائر نتيجة نماذج أعمال هذه المنصة المُثيرة للجدل المُتمثلة في المدفوعات مقابل تدفق الطلبات وبالتالي أجبرتها على دفع غرامة مالية قدرها 65$ مليون.