أصدرت سلطة النقد في سنغافورة MAS أوامر بحظر السيد يونس عدنان محمد لمدة خمس سنوات بتهمة المشاركة في جرائم احتيالية مخادعة مثل التزوير والإدلاء بمعلومات كاذبة ومُضللة إلى أحد الموظّفين العموميّين. وبموجب أوامر الحظر المذكورة والتي دخلت حيز التنفيذ يوم 2 يونيو من العام الجاري، يُمنع السيد يونس من تقديم أي نوع من الخدمات المالية الاستشارية ومن المشاركة في الأعمال الإدارية ومن العمل كمُدير أو حتى من أن يصبح مساهماً في أي شركة استشارية مالية بموجب قانون المستشارين الماليين، كما يُمنع من إجراء أي من النشاطات التجارية المُنظمة أو العمل في أحد شركات الخدمات المالية بموجب قانون الأوراق المالية والعقود الآجلة. 

وقد كان السيد يونس في مارس من العام 2019 مُمثلاً لشركة إدارة الاستثمار Wellington Management Singapore Pte Ltd عندما قام بصفته الشخصية بممارسة عمليات احتيالية على منصة التداول عبر الإنترنت OANDA Asia Pacific Pte Ltd عن طريق إيداع 50.000$ في حساب التداول الشخصي الخاص به. 


اقراء هذ الخبر | سلطة سنغافورة MAS تفرض حظراً مدته عشر سنوات على أحد المُحتالين في مجال العملات الأجنبية


وقد كان لدى السيد يونس حساب تداول عبر الإنترنت على المنصة الخاصة بشركة OANDA واتفاقية تمويل معها، كما قام بتزوير لقطات شاشة من تحويل مصرفي خاص وتزوير تفاصيل حسابه المصرفي من أجل تلبية متطلبات الهامش على حساب التداول الخاص به وتأكيد أنه قد تم تحويل مبلغ قدره 50.000$ إلى شركة OANDA وهذا لم يحدث. 

وبعد أن أبلغت شركة OANDA الشرطة بهذا الأمر، كذب السيد يونس على ضابط التحقيق بأن هناك شخصاً ثالثاً قد انتحل شخصيته وفتح حساب تداول فيها، ولكنه أقرّ في مايو من العام 2020 بذنبه وتم اتّهامه بتهمة تزوير واحدة وتهمة أخرى بتقديم معلومات كاذبة ومُضلّلة لأحد الموظفين العموميّين بموجب المادة رقم 465 والمادة رقم 182 من قانون العقوبات على التوالي. وبالتالي، حُكم على السيد يونس بالسجن لمدة 16 أسبوع.