يبدو أن مستثمري العملات المشفرة في الهند لا يُبالون بأي من التهديدات التنظيمية الصارمة في البلاد حيث قاموا بزيادة ممتلكاتهم من العملات المشفرة بنسبة 19.900% لترتفع قيمتها من 200$ مليون إلى حوالي 40$ مليار خلال 12 شهر على هيئة استثمارات موزعة على حوالي 15 مليون نسمة من سكان البلاد، وذلك حسبما ورد في تقرير صادر عن شركة Chainalaysis والتي نقلت CoinTelegraph عنها أن استثمارات العملات المشفرة في الهند بدأت في الارتفاع منذ منتصف العام 2020 عندما بدأت أسعار البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة في الارتفاع أيضاً وذلك نتيجة قرار المحكمة العليا بإلغاء الحظر المفروض على علاقات العمل القائمة بين البنوك ومنصات العملات المشفرة في مارس من العام 2020. 

وعلى الرغم من إلغاء الحكومة الهندية هذا الحظر، إلا أنها لم تكن داعمة بشكلٍ كافٍ للعملات المشفرة حيث اقترحت في مارس من العام الجاري قانون تحت اسم "قانون العملات المشفرة وتنظيم العملات الرقمية الرسمية للعام 2021" والذي يفيد بحظر العملات المشفرة الخاصة في الهند بل وقامت هذه الحكومة بتوسيع نشاطاتها في استكشاف "الروبية الرقمية". 


اقراء هذ الخبر | حظر كامل للعملات المشفرة بالهند وصدمة لمتداولي العملات


ومن جهته، أوضح مؤسس بورصة العملات المشفرة المحلية Zebpay السيد سانديب جوينكا مُوجهاً حديثه إلى صحيفة Bloomberg إن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18-35 عام مُهتمين جداً بالاستثمار في العملات المشفرة مُفضّلين العمل بها على الذهب، وقال: " وجد هؤلاء أن الاستثمار في العملات المشفرة أسهل بكثير من الاستثمار في الذهب حيث يمكنهم شراء هذه العملات بمجرد الاتصال بالإنترنت ولا يتعيّن عليهم التحقق من صحتها على عكس الذهب ومعاملاته ". 

وعلى الرغم من ذلك، لا تزال صناعة العملات المشفرة تواجه بعض التحديات في البلاد. وقد كتب مؤسس بورصة العملات المشفرة المحلية الهندية WazirX وصاحب مبادرة #IndiaWantsCrypto السيد نيشال شيتي في تغريدةٍ له على تويتر: " إن المشكلة المصرفية خارجة عن سيطرتنا. حيث إننا نبذل أقصى جهودنا لتسهيل الأمور ولكن المعاملات المصرفية المتعلقة بالعملات المشفرة الهندية  لم تكن سهلة وهذه مشكلة يعانيها الشعب الهندي بأكمله. لذلك، سنواصل أعمالنا لجعلها سهلة قدر الإمكان ".