أصدرت سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا باعتبارها الهيئة المسؤولة عن الإشراف على صناعة العملات المشفرة لمكافحة عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب يوم الثلاثاء العديد من التحذيرات من 111 شركة للعملات الرقمية غير مسجلة لديها تعمل في البلاد. وبالخصوص، قال رئيس قسم الإنفاذ والإشراف على الأسواق المالية التابع لسلطة FCA السيد مارك ستيوارت موجّهاً حديثه إلى City & Financial's City Week قائلاً: " لدينا العديد من الشركات التي تعمل بكل وضوح في بريطانيا دون أن تكون مُسجلة لدينا ولكنهم يتعاملون مع جهةٍ ما إما بنك أو شركة لخدمات الدفع أو حتى المستهلكين، وهذه مخاطرة حقيقية كبيرة  ونحن قلقون بشأنها إلى حدٍ ما ". 

والآن، أمرت الهيئة التنظيمية المذكورة جميع شركات العملات المشفرة العاملة في بريطانيا بالتسجيل لديها بشكل رسمي على الرغم من أن عملية الموافقة تكون بطيئة ولكنها سمحت بالفعل بإجراء العمليات التجارية الخاصة بالشركات التي قدمت طلبات للتسجيل والتي حصل القليل منها على هذا الترخيص. ولم تتقدم أي من الشركات البالغ عددها 111 بطلب للحصول على ترخيص هيئة FCA ما يجعل عملياتها التجارية غير قانونية في البلاد إلى الآن. 


اقراء هذ الخبر | سلطة السلوك المالي FCA تخطط لإزالة 120 شركة من محيطها التنظيمي


وفي هذه الأوقات، ارتفعت نسبة الاهتمام بالعملات المشفرة بين المواطنين البريطانيّين على مدار العام الماضي حيث كشفت الهيئة التنظيمية عن بلوغ عدد المواطنين الذين يمتلكون العملات المشفرة 2.3 مليون شخص ليمثل زيادة كبيرة خلال عام واحد فقط. ولكن الأمر الذي يستدعي القلق هنا، هو أن نسبة وعي هؤلاء المستثمرين بالعملات المشفرة قد انخفضت بصورة ملحوظة. 

وقال السيد ستيوارت أيضاً: " إن السبب الذي يجعل الكثيرين يستثمرون بالعملات المشفرة هو خوفهم من فقدان ما يمكن أن يكون طفرة غريبة بغضّ النظر عن مدى تقلبات هذه الأدوات المالية، فقد كُتب عليها جميعاً "هوس التوليب" ". ولقد أصدرت الهيئة التنظيمية أيضاً تحذيرات بشأن الطبيعة المتقلبة والخطيرة للعملات المشفرة كما قامت بمنع بيع مشتقات العملات المشفرة بالتجزئة مُشيرةً إلى نقص المعرفة بمثل هذه المنتجات المتقدمة بين مستثمري التجزئة.