لقد احتلت ظاهرة Meme Investing مركز الصدارة هذا العام بدعم من عملة Dogecoin المشفرة التي بدأت كمزحة عبر الإنترنت ولكن ارتفعت بعد ذلك قيمتها بنسبة تزيد عن 11000% خلال الأشهر 12 الماضية فهي في تنامي مستمر من أجل تجاوز 1$ في قيمتها ولكنها من الواضح أنها ستتعثّر على المدى الطويل. حيث أُطلق عليها في وقتٍ سابق بأنها "عملة الناس" نظراً لشعبيّتها المتزايدة من بين تجار التجزئة والمشاهير والمؤثرين. 

واليوم، تتجاوز القيمة السوقية لهذه العملة 50$ مليار وهي أعلى من قيمة العديد من الأسماء الكبيرة المتداولة في سوق الأسهم ولكن على الرغم من ذلك ولعدم وجود قيمة أو فائدة متأصلة تابعة لها، قد تسقط وتنهار هذه العملة في المستقبل، حيث أنها كانت عرضة للعديد من التقلبات الحادة خلال الأسابيع القليلة الماضية وهذا دليل واضح على تذبذبها وعدم استقرارها. 


اقراء هذ الخبر |  إيلون ماسك يرفع من قيمة عملة Dogecoin


وعلى الرغم من أن عائدات عملة Dogecoin المذكورة كانت هائلة بالفعل، إلا أنه اتّضح أنها كانت ناتجة عن بعض المعلومات المَضللة. حيث كان مستخدميها يعتقدون أنها ستوفّر قيمة حقيقية لهم خاصة في أوقات انخفاض رسوم المعاملات التجارية. وعلى الرغم من أن رسوم معاملاتها أقل من رسوم معاملات عمالقة الصناعة الآخرين أمثال البيتكوين والإيثيروم، إلا أن سعرها أعلى من سعر العديد من العملات البديلة الأخرى وبالتالي لا يزال تبنّيها على نطاق واسع مصدر لقلق العديد من المستثمرين ذات العلاقة. 

وقد أثرت العديد من العوامل على سعر عملة Dogecoin المشفرة بشكلٍ كبير منها تأييد المشاهير وإدراجها في العديد من بورصات العملات المشفرة ولكنها تحتاج بالمقابل إلى تقديم قيمة حقيقية لأصحابها على المدى الطويل في حال كانت ترغب في الحفاظ على صعودها. وبشكلٍ عام، قد تواجه عملة Dogecoin وغيرها من العملات الرقمية الأخرى العديد من الإجراءات الصارمة على مستوى العالم، حيث قامت الصين بالفعل بمنع المؤسسات المالية من استخدام العملات المشفرة الأمر الذي قد يشجع غيرها من الدول على اتخاذ إجراءات مناسبة. 

ومن جهتها، دعت وزارة الخزانة الأمريكية إلى ضرورة امتثال العملات المشفرة بصورة أكثر صرامةً للقوانين التي وضعتها دائرة الإيرادات الداخلية IRS تجنّباً لخطر التهرّب الضريبي. وبناءً عليه، ينبغي إبلاغ هذه الدائرة IRS الأمريكية بأي عملية تحويل تزيد قيمتها عن مبلغ 10.000$. وبالخصوص، قالت وزارة الخزانة الأمريكية: " تتسبب العملات المشفرة بالفعل في مشكلة اكتشاف كبيرة من خلال تسهيل النشاطات الغير قانونية على نطاق واسع بما فيها التهرب الضريبي ". وبالتالي من المُرجح جداً أن تتبعها العديد من الهيئات التنظيمية لدى دول أخرى في تطوير المزيد من اللوائح التنظيمية ذات العلاقة.