تواجه أصول العملات المشفرة العديد من التحديات الصعبة هذه الأيام نتيجة تقلبات الأسواق المالية السلبية الأخيرة الأمر الذي تسبب في انخفاض القيمة السوقية لها إلى أقل من 1.4$ تريليون يوم الإثنيْن حيث انهارت أكبر العملات المشفرة في العالم -البيتكوين- ليصل سعرها إلى أقل من 34.000$ اليوم بقيمة سوقية إجمالية بلغت 640$ مليار. لقد كان بالفعل سوق التشفير في انهيار خلال الأسابيع الخمس الماضية حيث انخفضت القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة ككل بشكلٍ كبير إلى أن وصلت 1.25$ تريليون يوم 24 مايو بعد أن كانت قد بلغت أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 2.6$ تريليون. 

ولقد أشار المحللون الاقتصاديون إلى أن هناك العديد من الأسباب وراء ذلك أبرزها إعلان الصين الأخير بحظر العملات المشفرة، ومنهم الرئيس التنفيذي لشركة Tesla إيلون ماسك الذي ركز على تأثيراتها البيئية خلال الأسابيع القليلة الماضية. 


اقراء هذ الخبر | شعبية أصول العملات المشفرة تزداد بين صناديق التحوط


وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لشركة Microstrategy السيد مايكل سايلر في تغريدةٍ له على تويتر يوم السبت: " إن أكبر العوامل المؤثرة على عملة البيتكوين في الوقت الحالي هي الحملة التي أطلقتها الصين ضد تداول العملات المشفرة وعمليات تعدينها والتي بدأت في مايو فهي أدت إلى خروج مبالغ كبيرة من رؤوس الأموال الصينية وعمليات تعدينها من شبكة البيتكوين والتسبب في حدوث مأساة كبيرة بالنسبة لدولة الصين ولكن سيُحقق ذلك فائدة كبيرة لبقية دول العالم على المدى الطويل ". 

ووفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن شركة تحليلات التشفير Santiment، لا تزال أكبر حسابات العملات المشفرة تراكم هذه العملات الرقمية بكميات كبيرة على الرغم من عمليات البيع الأخيرة، وقالت: " لقد انخفض سعر البيتكوين إلى 34.000$ من بين المستويات الأخرى التي شوهدت مؤخراً يوم 12 يونيو حيث يستمر مالكوها الذين يمتلكون 1000 وحدة منها على الأقل في إظهار نمط تراكمها بحيث لا تتجاوز الوحدات التي يمتلكها أصحاب الطبقة المتوسطة 10-1000 وحدة بيتكوين ". 

وقد أدى الانخفاض الكبير في سوق العملات المشفرة مؤخراً إلى انخفاض القيمة الإجمالية للأصول المشفرة الخاضعة للإدارة لدى شركة إدارة الأصول GrayScale في الولايات المتحدة فهي لديها الآن 34$ مليار من هذه الأصول بعد أن كانت تمتلك 50$ مليار منها في مايو 2021.