نشر البنك المركزي الروسي باعتباره أكبر جهة تنظيمية في البلاد يوم الثلاثاء قائمة طويلة من أسماء شركات الخدمات المالية الأجنبية بلغ عددها حوالي 1820 شركة بغض النظر عن حجمها منها 500 شركة وساطة تجارية لفوركس ليضمها إلى القائمة السوداء ويمنعها من العمل في البلاد (أي حظرها). ولم يوضح البنك أي من المنهجيّات المُتبعة في اختيار الشركات التي ينبغي حظرها ولكن من المُثير إلى الاهتمام هنا أن القائمة قد تضمنت بعض الكيانات الكبرى المُرخصة دولياً مثل Interactive Brokers، Swissquote، Forex Club، FxOpen، Alpari، وغيرها من منصات تداول العملات المشفرة والشركات التي تقدم خدمات الخيارات الثنائية. 


اقراء هذ الخبر | يحذّر أحد كبار المسؤولين في البنك المركزي من ارتفاع العملات المشفرة


وقد أوضح البنك المركزي الروسي أن الكيانات الواردة أسماؤها في القائمة قد صدرت عنها بعض العلامات التي تشير إلى أنها جهات مُقرضة غير قانونية وبالتالي ستمنع الهيئة التنظيمية المحلية فرص الوصول إلى هذه الشركات بل ستعمل مع سلطات إنفاذ القانون لاتخاذ مزيدٍ من الإجراءات المناسبة ذات العلاقة. كما أشار البنك المركزي إلى ضرورة حصول أي شركة خدمات مالية ترغب بالعمل في البلاد على ترخيص منه أو يتم تسجيلها لديه كشركة للخدمات المالية، ومما ورد في إعلانه: " إذا لم يتوفر هذا الشرط (التسجيل لدى البنك المركزي)، يكون عمل الشركة غير قانوني يمكن أن يخدع المستهلكين في أي وقت ". 

وعرض البنك المركزي الروسي أعماله والإجراءات التي اتخذها في محاولة لمكافحة أنشطة السوق الغير قانونية خلال مؤتمر صحفي رسمي حضره النائب الأول لمحافظ البنك المركزي السيد سيرجي شفيتسوف ومدير قسم مكافحة النشاطات الغير قانونية فاليري لياخ، ومما ورد  بالخصوص عن السيد شفيتسوف: " لقد قمنا مؤخراً بتحليل سنوات عديدة من محاولتنا قمع العديد من الأنشطة الغير قانونية الصادرة عن المشاركين المحترفين في البلاد وتوصلنا بالنهاية إلى استنتاج مفاده أن مرحلة تحديد وجمع الأدلة مثلت حوالي 30% من العملية كاملةً وهي أطول مرحلة لوجود بعض الأسباب الإجرائية المختلفة. وبناءً عليه، اتخذنا قرار بإبلاغ المواطنين أنه قد تم بالفعل تحديد المشاركين الغير قانونيين قبل القيام بقمع أنشطتهم التجارية ".