أعلنت هيئة تداول السلع الآجلة CFTC في الولايات المتحدة اليوم عن اتخاذها إجراءً تنفيذياً ضد السيد تروي ماسون وشركته ZTegrity في تكساس بتهمة تقديم عروض احتيالية وعدم التسجيل لدى الهيئة التنظيمية كما يتطلب قانون تبادل السلع CEA، حيث يستخدم المُدعى عليهم العديد من مواقع الويب ومنصات التواصل الإجتماعي في التسويق للعروض الاحتيالية (مُجمّعات)  لتداول العملات الأجنبية (فوركس) في حسابات توفير تقدم لهم عائدات كبيرة ذات مخاطر منخفضة أو حتى خالية من المخاطر، كما يطلقون على هذه المجمعات اسم The Black Club أو The Forex Savings Club مُدّعين على موقعهم الإلكتروني بأن هذه المجمعات قد حصلت على ما يقارب 460.000$ من 411 مشارك. 

وتدّعي الهيئة التنظيمية أن هؤلاء المُدعى عليهم قد ساهموا ودعموا زيادة نسبة المشاركة في هذه المجمعات من خلال الإدلاء بمعلومات كاذبة ومُضلّلة تدّعي سداد أموال المشاركين في حسابات توفير لفوركس خاصة بهم مع تقديم عروض قالوا بأنها مضمونة بنسبة 100% بتحقيق أرباح كبيرة باستخدام أموال المشاركين في تداول العملات الأجنبية (تداولات الفوركس). 


اقراء هذ الخبر | CFTC تفرض ما يقرب من 5 ملايين دولار كغرامة ضد محتال الفوركس Casper Mikkelsen


ويُذكر في الشكوى أيضاً أن المُدّعى عليهم يدركون حقيقة أنه لا يوجد تاجر من تجار الفوركس يمكنه ضمان تداول مُربح تماماً أو خالي من الخسائر ولكنهم فشلوا بالفعل في تقدير هذه الحقيقة ولم يتمكنوا من إبلاغ المشاركين أنه لا يوجد لديهم حسابات لتداول العملات الأجنبية (فوركس) في الولايات المتحدة. 

وضمن الدعوى القضائية المستمرة التي رفعتها هيئة CFTC التنظيمية، تسعى هذه الهيئة إلى تعويض جميع العملاء ضحايا العمليات الاحتيالية وإلغاء أي مكاسب غير مشروعة وفرض العقوبات المالية المدنية و تسجيل حالات جديدة ومحاولة حظر بعض التداولات وبالنهاية فرض أمر قضائي دائم ضد جميع انتهاكات قانون تبادل السلع CEA كما يُزعم.