تواجه أكبر العملات المشفرة قيمةً في العالم (البيتكوين) العديد من التحديات الصعبة هذه الأيام نتيجة تقلبات الأسواق السلبية إلى أن تم تداولها بالأمس عند 31.000$ فقط الأمر الذي علق عليه الملياردير والاستثماري الأمريكي كين موليس قائلاً بأنه أشبه باندفاع الذهب في عام 1848 مُضيفاً بأن مستقبل سوق العملات المشفرة سيكون جيداً نتيجة تزايد الاهتمام الكبير بالبيتكوين وغيرها من أصول التشفير. 

وأخبر السيد موليس شركة الخدمات الإخبارية Bloomberg: " إننا نركز على الخبرة بشكلٍ كبير حيث إن سوق العملات المشفرة سوق كبير لديه رؤوس أموال كبيرة تابعة لعدة مشاريع. إنها أشبه باندفاع الذهب لعام 1848 حيث لم يكن يعرف الكثير من الناس بوجود ذهب في الأرض ولكننا الآن بحاجة إلى معرفة ما يحتاجه الناس من أدوات لتحقيق أكبر نجاح في المجال، فأنا أحاول باستمرار تتبّع البيتكوين وغيرها من الأصول المشفرة ". ومن الجدير بذكره هنا، تبلغ ثروة السيد موليس مؤسس شركة Moelis and Company الاستثمارية أكثر من مليار دولار. 


اقراء هذ الخبر | السلفادور El Salvador تطرح مشروع قانون لجعل البيتكوين مناقصة قانونية


وعلى الرغم من الانخفاض الأخير والكبير في أسعار البيتكوين، إلا أن العديد من المُشترين من أصحاب الشركات الكبيرة الرائدة مثل شركة Microstrategy قد أعلنوا يوم أمس عن مُخططاتهم بتوسيع محفظة البيتكوين الخاصة بهم من خلال شراء وحدات منها بقيمة 500$ مليون للتجاوز عدد وحدات البيتكوين لديها 92.000 وحدة. ومن جهته، أعرب رجل الأعمال الأمريكي ومدير أحد صناديق التحوّط مارك لاسري في مقابلةٍ له مع قناة CNBC التلفزيونية عن رغبته في شراء البيتكوين بكميات كبيرة، وقال: " يُمكنني القول بأن جميع الاحتمالات واردة، فقد تصل قيمة البيتكوين 100.000$ ويمكن أن تنخفض إلى 20.000$ ولكن احتمالية ارتفاع قيمتها بشكل كبير هو الوارد نظراً لاستمرار استخدامها وتزايده، فقد حدث ذلك بصورة أسرع مما كنت أتوقعها. لذلك، كان ينبغي عليّ أن أشتري المزيد منها ".