لقد تراجعت أكبر العملات المشفرة في العالم -البيتكوين- ونشاطاتها التجارية مؤخراً بشكلٍ كبير نتيجة تقلبات الأسعار الشديدة إلى أن وصل سعرها إلى 29.000$ في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع ولكنها عادت لتنتعش يوم أمس وصولاً إلى 34.000$. وعلى الرغم من ذلك، انخفضت مرة أخرى خلال 24 ساعة الماضية إلى ما دون 32.500$ الأمر الذي أدى إلى انخفاض العدد الإجمالي لحسابات البيتكوين النشطة إلى أقل من 900.000 حساب خلال يونيو الجاري وهو أدنى مستوياتها على الإطلاق منذ يوليو من العام 2020. 

وتذكر منصة تحليلات العملات المشفرة حول ذلك: " لقد عاد سعر البيتكوين إلى 32.4 ألف دولار بعد أن كان قد تجاوز 34.6 ألف دولار يوم الأربعاء ولكننا نتطلع إلى ارتفاع نسبة نشاط حساباتها فهي الآن منخفضة بشكل كبير لم تصل إليه منذ 13 يوليو 2020 وذلك وفقاً لمقياس الحسابات اليومية النشطة ". 


اقراء هذ الخبر | أكبر عملية أحتيال في العالم وهروب المتهمين


وقد أبلغت مواقع إخبارية موثوقة في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع عن زيادة عدد عمليات التصفية في سوق العملات المشفرة بسبب تراجع البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة بنسبة كبيرة خلال الأسابيع القليلة الماضية التي شهدت خلالها المنتجات الاستثمارية المتعلقة بالبيتكوين تدفقات مالية خارجة كبيرة بلغت أحدها 89$ مليون أُجريت الأسبوع الماضي. 

وعلى الرغم من الانتعاش الأخير في سعر البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة، يبقى العديد من المتداولين مُتشككين فيما يخص أسعارها المستقبلية. وبالخصوص، ذكرت شركة Santimenet في تغريدةٍ لها على تويتر: " لا يزال هناك العديد من المخاوف والشكوك فيما يخص البيتكوين حيث يختلف التجار حول تقلبات أسعارها وإمكانية انخفاضها إلى ما دون 30.000$ مرة أخرى. حيث عادت الآن الأسعار لترتفع في ظلّ مخاوف المتداولين حول الأسعار لتتجه نحو الإتجاه المُعاكس لتوقّعاتهم ". 

ويبلغ إجمالي القيمة السوقية الحالية لعملة البيتكوين حوالي 600$ مليار بينما انخفضت نسبة هيمنتها على أسواق العملات المشفرة المالية بنسبة 1% في آخر 24 ساعة نتيجة ارتفاع أسعار كل من عملتيّ DOGE و XRP المشفرة. وفي وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، أعرب السيد جيم كرامر -وهو شخصية تلفزيونية أمريكية شهيرة ومُضيف برنامج Mad Money على قناة CNBC عن مخاوفه بشأن إعلان الصين عن الحملة التي أطلقتها ضد عمليات تعدين البيتكوين الأمر الذي دفع للتخلي عن جميع ما يمتلكه من هذه العملة المشفرة.