لقد قامت شركة X-Trade Brokers  إكس تي بي XTB مؤخراً بوضع معظم عقود العملات المشفرة الخاصة بأدوات عقود الفروقات المالية في وضع "الإغلاق فقط" نتيجة التقلبات الحادة التي تشهدها أسواق العملات المشفرة. ومما ورد عن الوسيط التجاري البولندي في أحد إخطاراته المقدمة: " نظراً للتقلبات المالية الحادة التي تشهدها الأسواق المالية وعدم القدرة على التحوط مع مزوّدي السيولة، نحن مضطرون إلى إتخاذ مثل هذه القرارات وتغيير الأدوات المالية المُختارة ". 

حيث أوقف هذا الوسيط بالبداية العديد من صفقات العملات المشفرة يوم الجمعة الماضي منها معاملات ETH، XRP، XEM، EOS، NEO وغيرها والتي تم إقران جميع معاملاتها بعملة البيتكوين باستثناء معاملات عملة DASH. كما أضاف الوسيط يوم الثلاثاء عملتين مشفرة أخريين وهما EOS و Steller إلى قائمة أزواج العملات المشفرة في وضع "الإغلاق فقط"، حيث ارتفع سعر عملة EOS بنسبة تزيد عن 73% خلال الأيام السبعة الماضية وسعر عملة Steller بنسبة 25% تقريباً خلال نفس الفترة، وذلك وفقاً لبيانات موقع Coinmarketcap.com. كما إنه ليس من الواضح إلى متى ستُبقي منصة الوسيط البولندي معاملاتها الرقمية في وضع "الإغلاق فقط". 


اقراء هذ الخبر | زيادة أرباح XTB ستة أضعاف في عام 2020 وزيادة الإيرادات بنسبة 300٪ بالسنة


ومن الجدير بذكره هنا، لا تعتبر عملية وضع الأدوات المالية المتقلبة في وضع الإغلاق فقط شيئاً جديداً في صناعة التداول، كما يعتبر الشاغل الرئيسي بالنسبة إلى الوسطاء التجاريين هو متطلبات السيولة خلال مرحلة التقلب. وقد تصدرت العديد من منصات التداول عناوين الصحف عندما رفضت أوامر مفتوحة جديدة خاصة بأسهم شركة GameStop. 

وكانت قد أعلنت شركة XTB المُدرجة في البورصة عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021 الشهر الماضي مُسجلة زيادات هائلة في الأرباح الفصلية وفي عدد المتداولين الجدد وأنشطة العملاء. ومن جهةٍ أخرى، تعمل هذه الشركة على توسيع تواجدها العالمي من خلال دخول أسواق الشرق الأوسط بحلول النصف الأول من عام 2021 لتمكين عملياتها التجارية في الإمارات العربية المتحدة. وعلى الرغم من ذلك، أكد رئيس شركة XTB السيد عمر أرناوط على أن عملية إنشاء قيمة جيدة للعلامة التجارية الخاصة بالشركة في السوق المالية الجديدة ستسْتغرق مدة قدرها من 6-12 شهراً تقريباً.