لقد أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC عن توجيهها العديد من الإتّهامات ضد خمسة أفراد يُزعم أنهم قد تورطوا في عرض الإقراض العالمي للعملات المشفرة بقيمة 2$ مليار، حيث تقول الدعوى القضائية الجماعية المرفوعة محكمة مقاطعة الولايات المتحدة للمنطقة الجنوبية من ولاية نيويورك إن عملة BitConnect قد استخدمت شبكة من المُروجين منهم تريفون براون وكريج جرانت رايان ماسن ومايكل نوبل لتسويق وبيع الأوراق المالية في برنامج الإقراض المذكور. 

وتزعم الهيئة الرقابية الأمريكية SEC في بيان صحفي لها أن هؤلاء المروّجين قد قاموا بتسويق هذه العروض وبيعها دون أي تصريح يسمح لهم بذلك لأنها غير مسجلة لديها، واعتمدوا في عملهم على إنشاء مقاطع فيديو مُزيفة يظهر أنها قائمة على دلائل معينة ونشرها على موقع YouTube. 


اقراء هذ الخبر | الهيئات الرقابية في محافظة كيبيك تحذر من العروض الاحتيالية التي تقدمها شركة RBCmarkets


ومن جهتها، قالت مساعد المدير الإقليمي للمكتب الإقليمي في نيويورك التابع لهيئة SEC السيدة لارا شالوف ميهربان: " نقول أن هؤلاء المُدعى عليهم قد قاموا ببيع أوراق مالية غير مسجلة لدى الهيئة التنظيمية بشكل غير قانوني من خلال الترويج الفعال لبرنامج الإقراض الخاص بعملة BitConnect لمستثمري التجزئة. ومن جهتنا، نسعى دائماً إلى محاسبتهم لتحقيقهم مكاسب وأرباح غير قانونية من خلال استغلال مصلحة العامة في الأصول الرقمية ". 

ويُقال أن المكاسب التي يحققها هؤلاء المحتالون يعتمد بالعادة على عدد العملاء الذين عملوا على جذبهم للاستثمار في عملة BitConnect التي جمعت ما يزيد عن 2$ مليار من مستثمري التجزئة. كما اتهمتهم هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC بانتهاك قوانين الأوراق المالية الفيدرالية وبالتالي تسعى إلى إلغاء معاملاتهم وفوائدها وفرض عقوبات مدنية شديدة عليهم. 

وقد تعاونت العديد من السلطات منها سلطة جزر كايمان وهونغ كونغ وسنغافورة ورومانيا وكندا (أونتاريو) وتايلاند مع سلطات إنفاذ القانون الأمريكية للتحقيق في عرض الأوراق المالية للإقراض بالمليارات. ومن جهته، قال رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية السيد غاري غينسلر هذا الأسبوع إنه يريد توفير حماية مناسبة لمُستثمري العملات المشفرة عند التعامل مع بورصة نيويورك الأمر الذي سيسمح للكونغرس المشاركة في تنظيم العملات المشفرة، فهو لا يزال يعتقد أنه لا يزال هناك العديد من القضايا المُراد العمل عليها والتي ينبغي على الجهات التنظيمية توفير حماية كافية لها.