أصدرت محكمة مقاطعة في ولاية كاليفورنيا حُكمأ نهائياً ضد ثلاثة من مُشغّلي الخيارات الثنائية وهم كاي كريستان بيترسن الألماني الجنسيّة وجيل بسرجليك وراز بسرجليك الإسرائيليّان بتهمة الاحتيال على آلاف مستثمري التجزئة بملايين الدولارات ولكنهم دحضوا جميع هذه الإدعاءات التي رفعتها هيئة SEC ضدهم من خلال إعلان يوم الثلاثاء ولكنهم وافقوا في النهاية على دخول الأحكام النهائية. 

وقد اتهمت هذه الهيئة التنظيمية المحتالين الثلاثة ببيع كمية من عقود الخيارات الثنائية قيمتها 100$ مليون تقريباً من خلال ثلاث علامات تجارية تابعة لها وهي Bloombex Options و Morton Finance و Starling Capital التي عملت خلال الفترة الممتدة ما بين عاميّ 2014 و2017 على جذب الآلاف من المستثمرين إلى استثمارات محفوفة بالمخاطر في الولايات المتحدة وخارجها. وقد أوضحت هذه الشكوى الرسمية أن المُتّهمين قد عملوا من غرف مراجل في ألمانيا وإسرائيل واستخدموا أساليب البيع عالية الضغط لعرض وبيع خيارات ثنائية مُضاربة واحتياليّة للمستثمرين. 


اقراء هذ الخبر | سلطة السلوك المالي FCA تطالب شركة EverFX بوقف تقديم عقود الفروقات


كما كانت من ضمن هذه الاتهامات كذب مُشغّلي هذه العمليات على المستثمرين حول ما يتعلق بهويّاتهم الشخصية وخبراتهم التجارية للضغط عليهم في الاستثمار في مثل هذه الاستثمارات المحفوفة بالمخاطر دون أي تصريح يسمح لهم بالتصرف كوسيط تجاري من لجنة الأوراق المالية والبورصة حتى أنهم حاولوا التقرب من مستثمري التجزئة الضعفاء قائلين بأن الشركة تكسب المال فقط في حال كان المستثمر يربح المال وهو أمر خاطئ تماماً حيث يكسب مُشغّلي الخيارات الثنائية الأموال فقط في خسارة المستثمرين. 

وينطوي الحكم الذي اتخذته المحكمة على منع هؤلاء المُشغّلين الثلاثة من عرض أو بيع الخيارات الثنائية أو حتى المُقايضات القائمة على الأوراق المالية أو غيرها من الأوراق المالية المُتداولة عبر الإنترنت. وفي النهاية وافق الأشخاص الثلاثة على دفع العقوبات المالية التي فرضتها المحكمة عليهم منها الغرامات المالية والأخرى المدنية، حيث سيدفع بيترسن غرامة (عقوبة) مالية قدرها 200.296$ وغرامة مدنية قدرها 100.000$. بينما وافق جيل على دفع غرامة مالية تتجاوز 2.3$ مليون وغرامة مدنية قدرها 300.000$، أما بالنسبة إلى راز، فعليه دفع غرامة مالية تُقدّر بحوالي 2.086.421$ وغرامة مدنية قدرها 465.000$. 

وكانت قد وجهت هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC الشهر الماضي بعض الاتّهامات إلى شركة الخيارات الثنائية Spot Options ومُشغّليها بيني بيتر وران أميران بتهمة إجراء عمليات تجارية غير قانونية في الولايات المتحدة وبالتالي احتالوا على عدد من المستثمرين بمئات الآلاف من الدولارات.