أبلغت هيئة رقابة الإعلانات في بريطانيا عن الترويج لبورصة العملات المشفرة Luno من خلال رسائل وإشعارات توجد على مُلصقات إعلانية ترويجية معروضة في محطات مترو الأنفاق وفي الحافلات في لندن تقول: " إذا كنت ترى البيتكوين في مترو الأنفاق، فقد حان وقت الشراء " والتي وصفتها هذه الهيئة بأنها "مُضلّلة" حيث تم وضعها في شهر فبراير بالتزامن مع بعض التصحيحات التي تم إجرائها في سوق العملات المشفرة. 

ومع ذلك، تعتقد هيئة معايير الإعلان ASA أن الإعلانات تقلل من المخاطر المرتبطة باستثمارات الأصول الرقمية مثل البيتكوين ولكن لم تعرض أي من هذه الملصقات تحذيرات ذات علاقة. ومما ورد عن هذه الهيئة في إعلانها يوم الأربعاء: " لقد لاحظنا أن هذه الإعلانات قد اقترحت على عامة الناس والذي يعتبر الغالبية العظمى منهم عديمي الخبرة في العملات المشفرة وبشكلٍ غير مسؤول فكرة الاستثمار في البيتكوين من خلال منصة Luno حيث سيكون واضحاً وسهلاً تماماً ".


اقراء هذ الخبر | إيران تمنع تعدين العملات المشفرة خلال هذه الفترة وحتي إنتهاء الصيف


وقد اتخذت هيئة الإعلان المذكورة العديد من الإجراءات رداً على ثلاث شكاوى تلقّتها ضد حملات منصة Luno الترويجية بتهمة الكذب والتضليل والفشل في توضيح مخاطر الاستثمار بل اتهمها أحدهم بأنها قد استغلت قلة خبرة المستهلكين وسذاجتهم والذي يتواجد الغالبية العظمى منهم في قارتيّ آسيا وأفريقيا -على الرغم من تواجد المنصة نفسها في لندن- حيث كشفت في وقتٍ سابق أن حوالي 200.000 مستخدم فقط من مستخدميها البالغ عددهم الكلي حوالي 7 مليون مستخدم هم من بريطانيا. 

ومن الجدير بذكره، لم تكن حملة منصة Luno هي الأولى المحظورة إعلاناتها حيث حظرت الهيئة التنظيمية في بريطانيا إعلاناً تابعاً لبورصة العملات المشفرة Coinfloor ووصفته بالمُضلل والغير مسؤول اجتماعياً. ويدلّل ذلك على أن سوق العملات المشفرة غير مُنظم بشكلٍ كافٍ على الرغم من أن استثمارات العملات المشفرة فيه قانونية الأمر الذي دفع هيئة تنظيم الأسواق المالية المحلية إلى إصدار تحذيرات متعددة حول استثمارات العملات المشفرة الخطرة بل قامت أيضاً بحظر عمليات بيع مشتقات العملات المشفرة بالتجزئة. 

ومن جهتها، طالبت هيئة معايير الإعلان ASA بورصة Luno بالتأكد من أن اتصالاتهم التسويقية المستقبلية سوف توضح التغيرات التي تحدث في قيم استثمارات البيتكوين، فردّت عليها البورصة وقالت إن الإعلانات لن تظهر بالشكل نفسه مرة أخرى.