لقد تسبب اعتماد نموذج تداول الأسهم المجانية (الخالية من العمولة) وانتشارها عام 2019 في إحداث تحوّل كبير في صناعة الاستثمار بالتجزئة في الولايات المتحدة والعالم كما ساعدت جائحة كورونا التي انتشرت عام 2020 وعمليات الإغلاق الكبيرة التابعة لها في تفاقم هذه الظاهرة بصورة أكبر. ولكن كانت ذروة عمليات التلاعب في مجال البيع بالتجزئة قد برزت في أوائل عام 2021 مع الحالة الغير مسبوقة التي تتميز بها الآن شركة ألعاب الفيديو المُدرجة في الأسواق العامة GameStop GME. ومن جهتهم، ينظر مسؤولو قسم المعلومات في موقع Finance Magnates الإخباري في التغييرات التي عمّت الأسواق بعد بعد انتشار شعبية التداول المجاني وكيف تبدو الأمور بعد أزمة هذه الشركة حيث تحدثوا مع مُمثلي الصناعة وسألوهم عن مدى صحة تكهنات شركة GameStop وما مدى تأثيرها على أعمالهم. 

وكانت المنصات التي تُتيح التداول السريع والسهل من خلال الأجهزة المحمولة قد حطمت الأرقام القياسية في شعبيّتها بين المتداولين منها منصة Robinhood التي تقدم العديد من الخدمات إلى المستخدمين الذي يتجاوز عددهم 13 مليون مستخدم الآن مقارنةً بالفترة ما قبل خمس سنوات التي شهدت عدد يتراوح حول 500.000 حساب نشط فقط، حيث كان في ذلك الوقت (أي حوالي عام 2014) على أي شخص يرغب في استثمار الأسهم أن يدفع عمولة تتراوح 5-10$ على الصفقة الواحدة كما كان يتعيّن على شركات الوساطة التجارية العاملة في المجال أن تمتلك 500$ على الأقل لتتمكّن من فتح حساب أساسي في مثل هذه المنصات، ولكن جاءت منصة Robinhood لإحداث هذه التحولات الكبيرة في الأسواق المالية. 


اقراء هذ الخبر | جيم ستوب GameStop تطلق منصة ان اف تي NFT القائمة على الإيثيريوم بالإضافة إلي موقعًا إلكترونيًا


وبناءً عليه، بدأت بعض شركات الوساطة التجارية المعروفة ذات الشعبية الكبيرة مثل E*Trade و Interactive Brokers و TD Ameritrade و Charles Schwab في خفض تكاليف التداول حتى استقرت في النهاية على نموذج العمولة. ومن جهةٍ أخرى ظهرت العديد من المنصات المُشابهة لمنصة Robinhood مثل Public.com، Webull، SoFi Tradier، TradeZero، Freetrade، BUX وغيرها في الأسواق المالية. 

وعلى الرغم من أن البيانات التقليدية اللازمة لتعريف المستثمرين حول العالم هي أن يكون ذكر حاصل على تعليم ثانوي أو جامعي لا يقل عمره عن 40 عام، إلا أن الأمر يبدو مختلفاً إلى حدٍ ما على منصات التداول المجاني التي تستقبل مستثمرين أصغر سناً ليبدأ الأكبر سناً منهم باكتشاف الفرص الخفية. وبالخصوص، قال مسؤول قسم الاستثمار في منصة eToro السيد جيل شابيرا: " يبلغ متوسط عمر المستثمر في منصة eToro حوالي 34 عام على مستوى العالم لكننا نلاحظ من جهةٍ أخرى أن نسبة المستثمرين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عام تتزايد عاماً بعد عام ". 

وقد أثرت أعمال شركة GameStop على المتداولين ودفعتهم إلى البحث عن المزيد من الفرص الاستثمارية لمُشتريات التجزئة الكبيرة من خلال محاولة رفع أسعار الذهب أو منتجات شركة AMC Entertainment Holdings أو ختى سعر Dogecoin بنفس الطريقة وبالتالي تشجّع المزيد من الأشخاص للانضمام وبدء تداول الأموال الذي يبدو سهلاً للغاية الأمر الذي أدى إلى زيادة حالات التسجيل الجديدة بصورة كبيرة جداً. 


اقراء هذ الخبر |مشترو GameStop يعانون من حظر التداول من ريفولت Revolut


كما كانت قد أشارت مواقع إخبارية موثوقة في يناير الماضي إلى تأثير أزمة GME على وسيط الأوراق المالية عبر الإنترنت في نيويورك TradeZero America التي انضمّ إليها العديد من العملاء الجُدد اشتركوا أكثر من 200 مرة مقارنةً بمشاركات العام السابق. وقال مؤسس مشارك في هذه الشركة يُدعى دان بيبتون: " لقد كان قرار العديد من الوسطاء التجاريين بوقف عمليات الشراء المفتوحة إلى جانب دعوة السيد ديفيد بورتنوي لهم لتنفيذ بعض المهام ونصحهم بأنه يمكن تداول أعمال شركة GME وغيرها مع هذه الشركة TradeZero بمثابة ضربة قوية تلقّتها الشركة يوم 28 يناير 2021 الأمر الذي تسبب في زيادة عدد الحسابات والودائع الجديدة وعمليات التداول أيضاً وبالتالي تجاوز عدد الحسابات الجديدة 200 حساب ". 

وقد قال الرئيس التنفيذي لمنصة BUX السيد يوريك نعيف أن هوس التداول الذي انتشر في شركة GameStop قد كان بمثابة حدث كبير شهده السوق بأكمله حتى لاحظت الشركة خلال تقلبات الأسواق الحادة زيادة كبيرة في عدد العملاء الجدد الباحثين عن أرباح قصيرة الأجل، ومما ورد عنه: " وعلى الرغم من ذلك، لم تتأثر أعمال شركتنا BUX Zero بل استمرت على النحو المطلوب، حيث نمتلك نظام متكامل قائم على أحدث طراز يُتيح لنا المرونة العالية للتعامل مع تقلبات الأسواق المالية الحادة ".