لقد أصدرت هيئة الرقابة المالية Autorite des Marches Financiers AMF في محافظة كيبيك الكندية تحذيراً بشأن العروض الاحتيالية المزعومة التي قدمتها شركة الوساطة التجارية لفوركس RBCmarkets من خلال موقع الويب الخاص بها www.rbcmarkets.com والتي أكدت الهيئة الرقابية المالية على أنه (إلى جانب EX64) لا يرتبط ببنك RBC Royal Bank وشركاته التابعة في كندا. كما لم يُسمح لبعض الشركات الآن بتقديم خدماتها المالية إلى سكان محافظة كيبيك الكندية. 

ومما ورد في تحذير الهيئة التنظيمية AMF: " تحذر الهيئة التنظيمية AMF المستهلكين القانطين في محافظة كيبيك الكندية من الاستثمار مع الشركات التي تقدم لهم عروضها عبر الإنترنت فغالباً ما تطعن الجهات التنظيمية ضد هذه الشركات ومدرائها التنفيذيّين عند العمل خارج كندا ". كما تثير هذه الهيئة الرقابية مخاوف كبيرة حول الخسائر الكبيرة المرتبطة بشركة RBCmarkets، وتُضيف: " تُشير معظم الحقائق المُتاحة إلى أنه قد تمت حثّ معظم القانطين في محافظة كيبيك على فتح حسابات جديدة ويبدو أنهم قادرين على ذلك ولكن لن يكون لديهم أي سيطرة على هذه الحسابات أو محتويات مواقعهم وبالتالي ستكون مُعرضة بالغالب لتلاعُب المُحتالين ". 


اقراء هذ الخبر | إيلون ماسك يرفع من قيمة عملة Dogecoin


ومن جهةٍ أخرى، طالبت السلطات المالية في كيبيك المستهلكين المحليين بالتحقق من داخل موقع الهيئة التنظيمية AMF الإلكتروني من قائمة الشركات المُسجلة والمُرخصة لديها والمُصرح لهم بتقديم خدماتهم المالية إلى سكان محافظة كيبيك، حيث تقول هيئة AMF: " إذا لم تكن الشركة أو الفرد ذات العلاقة مسجلاً لدى هيئة AMF التنظيمية، فعليك الإبلاغ فوراً عن الموقف إلى وكيل مركز معلومات هذه الهيئة ". 

ومن الجدير بذكره هنا، كانت هيئة AMF المالية التنظيمية معروفة باتخاذها العديد من الإجراءات الصارمة المُعارضة لعروض العملات الأولية الغير قانونية ICOs منها عروض عملة PlexCoin الذي جمع أصحابها حوالي 15$ مليون من خلال استدراج المستثمرين من الولايات المتحدة وكندا والذين اتهمتهم الهيئة التنظيمية بأنهم المسؤولين عن عملية الاحتيال المزعومة في العملات المشفرة والمُرتكبين لحوالي سبعة جرائم ذات علاقة. حيث تعتبر هيئة AMF التنظيمية هي الهيئة الرقابية على القطاع المالي بأكمله في محافظة كيبيك الكندية والتي تأسست عام 2004.