أعلنت شركة المدفوعات عبر الإنترنت PayPal Holdings في الولايات المتحدة عن عزمها وتخطيطها لاستثمار مبلغ قدره 50$ مليون إضافية في حوالي 11 صندوق رأس مال استثماري تابع للأمريكيين اللاتينيّين (السود)، حيث كانت قد أعلنت في أكتوبر من العام 2020 عن استثمارها 50$ مليون أخرى في 8 صناديق رأس مال استثماري كبيرة تابعة لنفس المجموعة. 

وتشمل صناديق رأس المال المدعومة مؤخراً Aperture Venture Capital، Collab Capital، Interlace Ventures، Kapor Capital، MaC Venture Capital. كما تعتبر عملية الاستثمار المذكورة جزءً كبيراً من التزام شركة PayPal البالغ 535$ مليون لدعم الشركات التي يمتلكها السود في خطوةٍ لمواجهة حالات التمييز العرقي والاقتصادي. حيث تسعى شركة PayPal جاهدةً لتوفير الموارد اللازمة لهذه الصناديق من خلال فرع رأس المال الاستثماري التابع لها PayPal Ventures بهدف دعم هذه الشركات الناشئة والعاملة في قطاع الخدمات المالية والبنية التحتية للمدفوعات. 


اقراء هذ الخبر | باي بال PayPal تعلن عن إجمالي حجم المدفوعات البالغ 285 مليار دولار في الربع الأول من عام 2021


وتعليقاً على الإعلان الأخير، قال رئيس شركة PayPal والرئيس التنفيذي لها السيد دان شولمان: " تعمل صناديق رأس المال الاستثماري التابعة للأمريكيين اللاتينيّين السود على توفير فرص تكوين الثروة لمؤسّسين متنوعين حول العالم. حيث ستُساعد عملية استثمار مبلغ قدره 100$ مليون في حوالي 19 شركة استثنائية لرأس المال الاستثماري في تعزيز الجيل القادم من المؤسسين المختلفين على المدى الطويل والذين سيعملون على خلق خدمات ومنتجات جديدة تدعم الاقتصاد. كما تنشأ مثل هذه الاستثمارات من التزامنا بتطوير مجتمع اقتصادي أكثر عدلاً وإنصافاً ". 

وكانت قد أعلنت شركة PayPal عن نتائجها المالية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري والتي شهدت حجم مدفوعات قياسي بلغ 285$ مليار وإضافة حوالي 14.5 مليون حساب نشط جديد خلال نفس الفترة. وهي تعمل الآن من أجل دعم الشركات الناشئة التابعة للأمريكيّين اللاتينيين السود وتعزيز المساواة العرقية في المجتمع. وبالخصوص، علقت الشريك الإداري في شركة Collab Capital السيدة جويل بيركس في بيان صحفي لها قائلةً: " يُسعدنا جداً انضمام شركة PayPal إلينا كشريك للعمل معاً على حلّ مشكلة الوصول إلى رأس المال التي يعاني منها العديد من المستثمرين المُبدعين السود على مدار سنوات عديدة. وعلى الرغم من إدراكنا بأن صندوق رأس المال الاستثماري الخاص بنا وحده لا يكفي لسدّ فجوة الثروة، إلا أنّ عملنا يمثل جزءً كبيراً منه وذلك بمساعدة شركة PayPal لسنوات عديدة قادمة ".