لقد ارتفعت نسبة استخدام عملة البيتكوين للطاقة FUD خلال الأسابيع القليلة الماضية عندما انتقد الرئيس التنفيذي لشركة Tesla السيد إيلون ماسك هذه العملة واستخدامها الكبير للطاقة مُطلقاً عليها عملة شديدة المركزية ودعم رأيه إعلان دولة الصين مؤخراً عن إطلاقها حملة (قمع) تنظيمية صارمة ضد عُمال مناجم البيتكوين في البلاد والتي فرضت على إثرها العديد من القيود التنظيمية على (تعدين) العملات المشفرة الأمر الذي تسبب في نقل هذه الصناعة إلى أمريكا الشمالية. 

وقد أوضحت إحدى تغريدات إيلون ماسك كتبها يوم الإثنيْن على تويتر أنه قد قابل بعض المدراء التنفيذيّين في شركات تعدين البيتكوين الرائدة في أمريكا الشمالية وناقش معهم قضايا الاستدامة ومدى شفافية استخدام الطاقة، وكتب: " من خلال الحديث مع عمال مناجم البيتكوين في أمريكا الشمالية، اتّضح لي أنهم ملتزمون جداً بنشر الاستخدام المُتجدد الحالي والمُخطّط له والذي يعتبرونه "واعد" على الأرجح ". 


اقراء هذ الخبر | مالك بيتكوين Bitcoin يحول 9,999 BTC إلى محفظة غير معروفة


ولقد استضاف الرئيس التنفيذي لشركة استخبارات الأعمال MicroStrategy في الولايات المتحدة السيد مايكل سايلور هذا الاجتماع مُوضّحاً تفاؤله بإمكانية تقديم تقارير شفافة وموحّدة حول استخدام البيتكوين للطاقة، وقال: " لقد كان من دواعي سروري يوم أمس استضافتي الاجتماع الذي جمع بين إيلون ماسك وعمال مناجم تعدين البيتكوين في أمريكا الشمالية والذي أفاد بموافقة هؤلاء العمال على تشكيل مجلس تعدين البيتكوين لتعزيز شفافية استخدام الطاقة ومحاولة تسريع مبادرات الاستدامة في جميع أنحاء العالم. حيث حضر كبار المدراء التنفيذيّين وقرروا إنشاء منظمة لتوحيد تقارير الطاقة ومتابعة أهداف خدمة الحوكمة ESG الصناعية وتنمية السوق ". 

وقد تسبب إعلان شركة Tesla في وقتٍ سابق من هذا الشهر عن تعليقها مدفوعات البيتكوين بسبب بعض المخاوف البيئية ومن ثمّ الإعلان عن حملة القمع التي أطلقتها الصين ضد مناجم تعدين البيتكوين في تلقي العملات المشفرة وخاصة عملة البيتكوين ضربة قوية وانهيارها بشكل كبير جداً. حيث أعرب عمال مناجم التعدين الصينيّين عن شكوكهم وحالات عدم اليقين بسبب إجراءات الحكومة الأخيرة والتي أتاحت لعمال تعدين العملات المشفرة في أمريكا الشمالية فرصة جيدة لأخذ زمام المبادرة ونقل صناعة تعدين العملات الرقمية (المشفرة) العالمية إلى بلادهم. 

ومن جهته، كتب مؤسس شركة التعدين الصينية السيد جيانغ زوير في منشور مدونة له على موقع Weibo: " بالنهاية، ستفقد الصين قوة حوسبة العملات المشفرة (قوة حوسبة التشفير) في الأسواق الخارجية منها أوروبا وأمريكا الشمالية ".