لقد ألقت السلطات النيجيرية القبض على الرئيس التنفيذي لشركة Brisk Capital Limited دومينيك جوشوا البالغ من العمر 21 عاماً في لاغوس بتهمة التورّط في عملية احتيال بملايين الدولارات في استثمارات العملات المشفرة والعملات الأجنبية (فوركس)، حيث يُقال بأنه قام بتحويل مبلغ قدره 2 مليار نيرة نيجيرية (أي حوالي 4.84$ مليون) من المستثمرين واعداً بعائدات استثمارية تصل نسبتها 60%، وذلك وفقاً لما ورد عن وكالة الأنباء Nairametrics النيجيرية. 

وهو مُتّهم أيضاً بالترويج لمُخطط استثماري كان من المُفترض أن يستثمر الأموال في البيتكوين وسوق الفوركس والعقارات والنفط والغاز، كما قررت الشرطة بفتح تحقيق ضده نظراً لكثرة الشكاوى التي قدمها ضحايا المخطط الاحتيالي لوحدة الاحتيال الخاصة التابعة للسلطة النيجيرية. 


اقراء هذ الخبر | إيران تمنع تعدين العملات المشفرة خلال هذه الفترة وحتي إنتهاء الصيف


وبالخصوص، قال مفوّض من وحدة الاحتيال الخاصة يُدعى أندرسون باكول: " لقد تم استرداد بعض الممتلكات والمواد التي تم شراؤها بالأموال المُحوّلة كمًستندات بينما سيتم توجيه الإتّهام إلى المُشتبه به في المحكمة بمُجرد إلغاء إضراب نقابة الموظفين القضائيّين في نيجيريا ". كما أكد هذا المفوّض اعتراف جوشوا بالجريمة وتقديمه طلب بمنحه المزيد من الوقت لإعادة الأموال إلى الضحايا البالغ عددهم 500 مستثمر قاموا فقط بتمويل أسلوب حياة هذا المُحتال المرفّه ليُقيم الحفلات ويمتلك العقارات في مدن كبيرة مثل أبوجا ولاغوس وبورت هاركورت. 

بينما لا يوجد الآن أي أخبار حول الخطوة التالية لجوشوا حول الإجراءات القانونية