لقد أمرت جمعية العقود الآجلة الوطنية NFA في الولايات المتحدة السيد بيتر جورجانتونز وهو شخص كان مرتبط سابقاً بأحد أعضائها ممثلاً الوسيط المُقيم في بليموث بعدم تقديم طلباً للحصول على عضوية الجمعية أو العمل فيها مرة أخرى نتيجة قرار صادر عن لجنة السلوك التجاري BCC التابعة لجمعية NFA بعد أن قدمت شكوى ضده الأمر الذي دفعه لتقديم عرض تسوية لم يعترف فيه أو ينكر الإدّعاءات المذكورة والتي أفادت بإجراء السيد جورجانتونز صفقات تجارية غير مُصرح بها وتقديم طلبات تحويل تجارية وهمية لتخصيص التداولات الرابحة بشكل صحيح لحسابات العملاء المُفضلة بالإضافة إلى تخصيص التداولات الخاسرة أو الغير مربحة إلى حسابات العملاء الغير مفضّلة. 

وبالتالي، استفاد حوالي 18 حساب من حسابات العملاء من مخطط جورجانتونز وتكبّد بالمقابل بسببه ما يقارب 29 حساب بخسائر كبيرة فادحة تراوحت قيمتها من 40-80.000$ بالإضافة إلى تصرفه بجميع حسابات العملاء تقريباً دون إذن كتابي يسمح له بذلك. 


اقراء هذ الخبر |  الرابطة الوطنية للعقود الآجلة NFA تحذر من رسائل البريد الإلكتروني التي يتم ارسالها بأسمها


وبناءً عليه، أمرت جمعية NFA الوسيط التجاري المُقيم في بليموث Roy E. Abbott Futures, Inc بدفع غرامة مالية قدرها 75.000$ وتعويض قدره 198.000$ مقدم للعملاء الذين تكبدوا بخسائر كبيرة ناتجة عن نشاطات تجارية غير لائقة أجراها موظف سابق في الشركة، وذلك وفقاً للقرار الصادر عن لجنة BCC وعرض التسوية المقدم من شركة Abbott Futures التي اتّهمت في الشكوى بإجرائها صفقات تجارية غير مُصرّح بها وتقديم طلبات تحويل وهمية لتخصيص التداولات المربحة لحسابات العملاء المفضلة والأخرى الغير ربحية للحسابات الغير مُفضّلة. 

كما زعمت الشكوى أيضاً أن هذه الشركة -التي تعمل عن طريق الموظف السابق- قد مارست السلطة التقديرية على حسابات العملاء دون إذن كتابي يسمح لها بذلك وأنها فشلت في الإشراف على سلوك الموظفين والأعمال التجارية في الشركة، وبالتالي تكون قد انتهكت العديد من القواعد المذكورة.