لقد عملت شركة موني جرامMoneyGram على نقل معاملات العملات المشفرة إلى الإتجاه السائد حيث سمحت ببيع وشراء البتكوين مقابل النقود عبر آلاف المواقع المادية في الولايات المتحدة، وأعلنت يوم الأربعاء عن عقدها شراكة مع مشغّل Bitcoin ATM المعروف Coinme بهدف تسهيل معاملات البيتكوين عبر 12.000 موقع من مواقع شركة MoneyGram ومن ثمّ توسيعها لتصل إلى 20.000 متجر موزعين في 32 ولاية بحلول الربع الثالث من العام الجاري بالإضافة إلى خطط التوسع التي تهدف إلى وصولهم خارج الولايات المتحدة خلال النصف الثاني من نفس العام. 

وعلق على ذلك رئيس شركة MoneyGram والرئيس التنفيذي فيها السيد أليكس هولمز في بيانٍ له قائلاً: " تظهر هذه الشراكة المُبتكرة أعمالنا أمام شريحة جديدة من العملاء نظراً لأننا أول من ابتكر نموذج العملات المشفرة مقابل النقود من خلال بناء جسر مع شركة Coinme بهدف ربط البيتكوين بالعملة المحلية ". 


اقراء هذ الخبر | موني جرام MoneyGram تعلن عن تعليق التداول على شبكة ريبيل Ripple


كما قامت العديد من الشركات حول العالم ببناء شبكات صراف آلي ضخمة للعملات المشفرة كون اعتبار شركة Coinme شركة عالمية رائدة في المجال في الولايات المتحدة. وعلى الرغم من سهولة عملية شراء العملات الرقمية من خلال الصراف الآلي إلا أنها مُكلفة للغاية، بحيث سيأخذ ثنائي MoneyGram و Coinme حوالي 4% من كل معاملة تجارية يتم تنفيذها إلى جانب رسوم ثابتة قيمتها 2.75$، كما ستفرض بعض المواقع التابعة لشركة MoneyGram والتي تقع في Walmart رسوماً إضافية قدرها 2$، وهي رسوم عالية جداً مقارنةً برسوم المعاملات التجارية الأخرى ولكنها بالتأكيد ستجلب العملات المشفرة إلى الجماهير. 

ومن جهته، علق الرئيس التنفيذي لشركة Coinme السيد نيل بيرغيست على ذلك قائلاً: " من خلال دمج البنية التحتية العالمية للشركة مع تقنية تبادل العملات المشفرة المُرخصة، يمكنُنا بالتأكيد تمكين عمليات بيع وشراء العملات المشفرة عبر نظامها الأساسي باستخدام النقد. ولا تعتبر هذه الشراكة أول مواجهة لشركة MoneyGram فهي شريكة شركة Ripple التي استحوذت على استثمارات ضخمة من شركة blockchain، ومع ذلك، أنهت شركة MoneyGram هذه العلاقات بعد أن رفعت لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية SEC دعوى قضائية ضد شركة Ripple نتيجة اعتبار وحدات XRP أوراقاً مالية غير مسجلة.