لقد تواصل البنك المركزي الإيرلندي اليوم مع الرؤساء التنفيذيين للشركات المسؤولة عن التداول الخوارزمي والتي عادةً ما تقوم بتنفيذه بعد إجراء مراجعات موضوعية شاملة من أجل تقييم مدى امتثال هذه الشركات إلى متطلبات إطار إدارة المخاطر والرقابة كما هو منصوص حوله في المعايير التقنية التنظيمية الخاصة بشركات الاستثمار في رسالةٍ حدد فيها توقعاته لهذه الشركات حول ما يتعلق بالحوكمة والاختبار وضوابط التداول الخوارزمي وأرسلها إلى جميع الشركات التي تقوم بتنفيذ هذا النوع من التداول والتي ينبغي عليها الآن اتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجة هذه المشكلات. 

حيث يحذر البنك المركزي الإيرلندي مما يُعرف عن التداول الخوارزمي بأنه عادةً ما يتسبب في ظهور مخاطر كبيرة ناجمة عن الإخفاقات المحتملة للخوارزميات وأنظمة تكنولوجيا المعلومات والعمليات ذات العلاقة التي تؤدي إلى التكبّد بخسائر اقتصادية فادحة وغرامات مالية وأضرار تلحق بسمعة الشركة على مستوى العالم. وبالتالي، ينبغي على الشركات التي تقوم بالتداول الخوارزمي الامتثال للمتطلبات التنظيمية المحددة، حيث تم تقديم إطار عمل محدد في عام 2018 كأمر أساسي بهدف حماية المستثمرين وجعلى السوق المالية أكثر مرونة وشفافية. 


اقراء هذ الخبر | شركة Admirals تقوم بأرسال بيان هام لعملائها


وبينما توصلت المراجعة إلى بعض الممارسات الإيجابية، تم تحديد عدد من القضايا الرئيسية، منها:

-الحوكمة: حيث فشلت العديد من الشركات في إثبات الرقابة الفعالة على الضوابط والممارسات المتعلقة بالتداول الخوارزمي بما فيها الحد الأدنى من مشاركة مجلس الإدارة سواء في عملية وضع هذه الضوابط الرئيسية أو تحديها والإشراف على تطوير خوارزميات التداول الأمر الذي أعاق تقديم تقارير منتظمة إلى مجلس الإدارة وغياب وثائق الحوكمة الرسمية. 

-التطوير والاختبار: حيث تم تحديد فوارق كبيرة بين الشركات حول ما يتعلق بتفاصيل وثائق عمليات التطوير والاختبار والنشر ذات العلاقة. 

-مراقبة المخاطر والقياس: حيث تم تحديد نقاط الضعف المتعلقة بالتقييمات الذاتية السنوية وعدم التأكد مما يتعلق بخط الدفاع الثالث ودور التدقيق الداخلي. 

-إدارة دورة حياة التجارة: وتنطوي هذه القضية على الافتقار لوثائق مناسبة تتعلق تتعلق بضوابط ما قبل التداول وما بعده. 


اقراء هذ الخبر | شركة TradeStation تعلن عن توقيع اتفاقية مع شركة Aries Financial


ونتيجةً لهذه المراجعة، حدد البنك المركزي -من خلال تعامله مع شركات الاستثمار- العديد من المخاوف التي أصدر على إثرها إجراءات محددة زمنياً تُسمى برامج تخفيف المخاطر لمعالجة القضايا. 

وقالت مديرة الإشراف على مؤسسات الإئتمان السيدة ماري إليزابيث ماكمون: " إننا نتوقع أن تؤمّن جميع الشركات أطر عمل لإدارة المخاطر والمراقبة التي تتعلق بالتداول الخوارزمي والتي تعمل وفقاً لمعايير معينة، بحيث توفر اللوائح التنظيمية أطر عمل للتخفيف من هذه المخاطر وغيرها من خلال متطلبات أنظمة المحافظة الفعالة وبعض الإجراءات والترتيبات والضوابط الأخرى. ومن جهته، سيُواصل البنك المركزي دعم وتعزيز معايير أعلى للحوكمة والرقابة على استخدام التكنولوجيا في شركات الخدمات المالية. ومن الهام جداً أن تقوم شركات التداول الخوارزمي بمراجعة محتوى هذه الرسالة، ونحن مستمرون في تقييم الإجراءات التي تتخذها الشركات من أجل تقليل المخاطر الناجمة عن هذا النوع من التداول من خلال العمل الرقابي المستمر ".