لقد خرج بنك HSBC Holdings Plc في لندن من سوق التجزئة المصرفية الشامل في الولايات المتحدة عن طريق بيع جزء كبير من أعماله إلى بعض المُقرضين المحليّين وتصفية الجزء الآخر منها مُركزاً على العملاء الأثرياء في البلاد للتعامل معهم. ولم يكن هذا الخروج مفاجئاً بل أعلنت العديد من التقارير الإعلامية عن تخطيط هذا البنك البريطاني للخروج من سوق التجزئة الأمريكي العام الماضي بهدف تعزيز ربحيته. 

وعلق على ذلك الرئيس التنفيذي لبنك أتش أس بي سي HSBC في الولايات المتحدة والأمريكيّتين السيد مايكل روبرتس قائلاً: " يعدّ إعلان اليوم بمثابة خطوة هامة نحو تحويل البنك إلى منظمة مالية أكثر تركيزاً وبساطة وربحية مستدامة. كما تعتبر الأعمال التجارية القوية والمرتبطة عالمياً بالولايات المتحدة جزء هام جداً من عرض القيمة المُقدم من بنك HSBC وبالتالي نحن متحمسون جداً للتركيز على الأعمال التجارية الأمريكية في المجالات التنافسية الكبيرة ". 


اقراء هذ الخبر | HSBC يحظر أسهم مايكروستراتيجي MicroStrategy مستشهداً باستثمارات بيتكوين Bitcoin


ووفقاً لما جاء في إعلان يوم الخميس، يُخطط هذا البنك إلى بيع حوالي 90 فرع تابع له بينما سيغلق من 35-40 فرع آخر. ومن جهته، وافق بنك Citizens Bank على الاستحواذ على أعمال تجزئة الساحل الشرقي التابعة لبنك HSBC والتي ستشمل على حوالي 80 فرع تابع له وحوالي 800.000 عميل بينما وافق بنك Cathay على الاستحواذ على أعمال الساحل الغربي وهي أقل بكثير من أعمال الساحل الشرقي المذكورة. وبناءً عليه، يتوقع بنك HSBC أن يتلقّى قيمة ما قبل الضريبة تبلغ 100$ مليون من هذه المعاملات التجارية، ويحتفظ بشبكة عمل تتكون من 20-25 موقع فعلي في البلاد بل سيعمل على تحويلها إلى مراكز للثروة الدولية. 

ومن الجدير بذكره هنا، يخطط هذا البنك البريطاني إلى الخروج من أعمال التجزئة في أوروبا وفرنسا وتسريح ما يقارب 35.000 موظف عالمي وتحويل تركيزه على الأسواق الآسيوية. وبالخصوص، قال الرئيس التنفيذي لبنك HSBC السيد نويل كوين: " إنها أعمال جيدة للغاية لكننا نفتقر إلى حجم المنافسة المطلوب. حيث يعدّ تواجدنا المستمر في أسواق الولايات المتحدة أمراً أساسياً لشبكة عملنا الدولية ومُساهم أساسي في خطط النمو الخاصة بنا. ويعتبر ذلك بمثابة الفصل التالي من أعمال (وجود) بنك HSBC في الولايات المتحدة والذي سيشهد تركيز فريق العمل على قوتنا التنافسية وربط عملاء تجارة الجملة وإدارة الثروات المالية الخاصة بنا بأسواق مالية أخرى حول العالم ".