لقد أعلن البنك الألماني Deutsche Bank الرائد في المجال يوم الخميس عن قيامه بتعيين الخبير المالي المُخضرم ستيفان غروفات كرئيس مشارك جديد في أسواق رأس المال في أوروبا ليصبح هو المسؤول عن نقابة ECM لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والذي سيُقدم تقاريره مباشرةً إلى السيد هينري جونسون باعتباره رئيس مشارك آخر لأسواق رأس المال والخدمات المصرفية الاستثمارية الأوروبية في البنك. 

وقد كان السيد غروفات قبل تعيينه في هذا المنصب الجديد قد أمضى حياته المهنية ذات العشرين عاماً في بنك Credit Suisse في سويسرا كاملةً حيث كان آخر منصب يشغله فيها هو رئيس نقابة أسواق رأس المال، كما ساهم غروفات قبل ذلك في إدارة العديد من جولات جمع الأموال رفيعة المستوى في أسواق رأس المال في أوروبا بما فيها جولة أموال شركة Allfunds الإسبانية التي أُجريت الشهر الماضي في أمستردام. 


اقراء هذ الخبر | البنك الألماني Deutsche Bank يحاول دحض اتهامات التزوير المُوجهة ضده


ومن جهته، أعلن البنك الألماني Deutsche Bank عن أعلى مستوى ربح حققه في سبع سنوات كان خلال الربع الأول مدفوعاً من البنك الاستثماري الخاص به والذي استفاد من الارتفاع الكبير في عمليات إدراج شركات الاستحواذ ذات الأهداف الخاصة. ووفقاً لتقارير شركة Refinitiv، يحتل البنك الألماني المركز السادس عشر في جدول رأس المال الخاص بأسواق الأسهم على مستوى العالم بقيمة 6.65$ مليار. 

كما يُشير هذا الإعلان إلى رحيل موظف مصرفي كبير آخر من شركة Credit Suisse -كان متورّطاً في مجموعة فضائح أُنسبت إليه- وهو السيد ديدييه دينات الخبير في المجال لمدة عشرين عام تقريباً في الشركة السويسرية لينضم إلى صفوف شركة Citi لإدارة الأصول البديلة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. 

ومن الجدير بذكره هنا، نتج ذلك عن دخول شركة Credit Suisse في أزمة مالية كبيرة جداً بعد خسارتها ما يقارب 5$ مليار بسبب انهيار شركة الاستثمار Archegos وتعليق الأموال المرتبطة بشركة Greensill Capital البريطانية المُنهارة أيضاً الأمر الذي دفع الشركة Credit Suisse إلى تقليل المكافآت نتيجة قيام عدد من مُنافسيها بزيادة مستوى المدفوعات بعد مرور ثلاثة أشهر من أحجام التداول الكبيرة.