أعلنت شركة الوساطة التجارية لعقود الفروقات شركة سي ام سي ماركتس CMC Markets في لندن عن قيامها بتوسيع مجال منتجات المؤشرات الفريدة من نوعها بإطلاق مجموعات (سلال) الأسهم المميزة Signature والتي تم تصميمها بالإشتراك مع خبراء الصناعة من خلال تطبيق منهجيات استثمار معقدة للتركيز على المكونات التي تشترك  في سلوك التسعير المشترك بدلاً من التركيز فقط على مجال الصناعة أو الجغرافيا أو الحجم. 

حيث تستند المجموعة الأولى من مجموعات Signature على الرسوم البيانية النسبية للدوران التي تحدد أسهم هذه المجموعة التي تُظهر زخماً إيجابياً عند مقارنتها بالمؤشرات المعيارية الأخرى، كما أظهر الاختبار الخلفي -من خلال تجنب الأسهم الضعيفة الأداء- أن الاستراتيجية تفوقت تاريخياً على السوق الأوسع مجالاً. 

وبالخصوص، علق رئيس قسم النمو في شركة CMC Markets السيد إد جوثام قائلاً: " لقد عملنا على تطوير مجموعات الأسهم المميزة Signature بالتعاون مع خبراء الصناعة المعترف بهم لتمكين عملائنا من اتباع منهجية تداول محددة حيث إننا نعلم أنهم دائماً ما يبحثون عن فرص جديدة وأن الاستجابة لمثل هذه المجموعات الجديدة من الأسهم والمصممة للتركيز على أسهم الزخم النسبي الكبير من خلال مجموعة من مؤشرات الأسهم كانت مشجّعة بالفعل ". 


اقراء هذ الخبر | سي ام سي ماركتس CMC Markets تتوقف عن عرض العد التنازلي للتجار الأستراليين


وقد تم تصميم هذه المجموعات -كما ذكرنا سابقاً- بالتعاون مع كبار خبراء المجال السيد جوليوس دي كامبنير والسيد تريفور نيل اللذان يتمتعان بخبرة تزيد عن 75 عاماً معاً والتي قضيا آخر 16 عام من العمل في تطوير مفهوم الرسوم البيانية النسبية للدوران. ويعتبر هذا التحليل متوفر الآن على مجموعة من منصات بيانات السوق الرائدة في المجال مثل Bloomberg و REFINITIVE Eikon والذي سيستخدمه العديد من المستثمرين على نطاق واسع. 

وأضاف جوليوس دي كامبينير: " لقد تم تصميم مثل هذه المنتجات لتقديم طبقة أخرى من المرونة والتعرف على الاحتياجات الأكثر تعقيداً لعملاء الشركة والذين يدركون أن محترفي الاستثمار ليس لديهم نقص في منهجيات المحفظة وبالتالي تعتبر هذه الإضافة دليل على قدرتنا على توفير ابتكار حقيقي آخر لمستخدمي منصة تداول CMC ". 

حيث تهدف منهجية محفظة RRG إلى منح المتداولين فرص تداول هذه الأصول التي تُظهر تحركات أسعار زخم نسبي قوية مقابل المؤشر القياسي الخاص بهم، فعلى سبيل المثال تستحوذ مجموعة الزخم UK RRG 350 على زخم إيجابي من مجموعة مُختارة من أكبر أسهم بريطانيا الأمر الذي يساعد في إنشاء محفظة متساوية الأهمية من أكثر من 10 احتمالات واعدة مع إعادة موازنة هذه المجموعة كل ثلاثة أشهر. وكانت قد حققت مجموعة الزخم المذكورة على مدى 12 شهراً وصولاً إلى الرابع من مارس 2021 عائد مالي نسبته 88.92% مقابل 100 من هذه الأسهم وعادت 6.79%، كما لم يكن الأداء السابق مؤشراً موثوقاً للنتائج المستقبلية. كما توجد مجموعات أسهم الزخم السبعة RRG المعروضة والمُستمدو من مؤشرات الأسهم القياسية والرئيسية في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا وألمانيا وهونغ كونغ وبريطانيا. 


اقراء هذ الخبر | سلطة السلوك المالي FCA تحذر من الوقوع في فخ شركة CMC Markets


ومن جهتها، تقدم شركة CMC Markets حوالي 28 مجموعة أسهم جديدة فريدة من نوعها تمنح العملاء فرص اكتساب تعرض متنوع في صناعة ذات تداول واحد. وقد بذل السيد جوليوس دي كامبينر قصارى جهده للاستثمار كمدير صندوق في شركة AXA بعد أن قضى أربع سنوات في الأكاديمية العسكرية الملكية الهولندية حيث غادرها كقبطان، وكان قد عمل في العديد من المناصب قبل بدء أبحاث RRG إلى جانب أعماله في البيع والشراء بما فيها مهامه التي أداها في مجال التداول والتحليل في تأليف مشترك في RABObank International و Kempen & Co. 

أما بالنسبة إلى تريفور نيل فهو تاجر منذ أكثر من 30 عام ويدير حالياً صندوق تقني منتظم بالإضافة إلى تدريب مدراء المحافظ في أكبر شركات الاستثمار في أوروبا، كما بدأ كمتداول للسلع في شركة Merrill Lynch وسرعان ما أصبح بعدها رئيساً للتحليل الفني في Bloomberg، وعند مغادرته في نهاية عام 2003، قام بتأسيس BETA Group وإدارة صندوق تحوط في جنوب إفريقيا. 

ومن الجدير بذكره هنا، تأسست شركة CMC Markets plc عام 1989 كواحدة من الشركات العالمية الرائدة في مجال التجارة المالية عبر الإنترنت تقدم خدماتها للعملاء الأفراد والمؤسسات من خلال مكاتب وفروع منظمة تابعة لها في حوالي 13 دولة تركز تواجدها في بريطانيا وأستراليا وألمانيا وسنغافورة. كما تقدم هذه الشركة منصة تداول عبر الإنترنت والهاتف المحمول تمكّن العملاء من تداول آلاف الأدوات المالية عبر العملات الأجنبية (فوركس) والمؤشرات والعملات المشفرة والسلع والأسهم وسندات الخزانة الأمريكية من خلال عقود الفروقات والرهانات المالية في كل من بريطانيا وإيرلندا فقط، أما في أستراليا، فقد مكنت العملاء من الحصول على خدمات الوساطة التجارية في الأوراق المالية.