لقد شهدت أصول العملات المشفرة تقلبات شديدة في أسعارها خلال عطلة نهاية الأسبوع أهمها عملة البيتكوين باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم والتي انخفض سعرها ليصل إلى أدنى مستوياته على الإطلاق عند 31.000$ الأمر الذي تسبب في انخفاض القيمة السوقية الإجمالية لهذا النوع من العملات إلى أقل من 1.3$ تريليون لأول مرة منذ فبراير هذا العام. 

ولقد تسبب هذا الانخفاض الأخير في سوق العملات المشفرة إلى تسريع عمليات التصفية الخاصة بها خلال 24 ساعة الماضية منها حسابات العملات الرقمية التي تم تصفيتها بقيمة 1.53$ مليار في غضون يوم واحد فقط والتي أبلغت عنها شركة تحليلات التشفير bybt.com. كما تم تصفية بعض حسابات العملات المشفرة الطويلة قيمتها 1.1$ مليار حيث فقدت كل من البيتكوين BTC والإيثيروم ETH والريبل XRP وDogecoin نسبة كبيرة جداً من قيمتها الأمر الذي تسبب في تصفية ما يقارب 296.000 متداول في ظلّ تقلبات السوق الأخيرة. 

ومن جهةٍ أخرى، سجل سوق العملات المشفرة تعافياً قيمته 150$ مليار خلال الساعات القليلة الماضية ما أدى إلى تصفية حوالي 400$ مليون من حسابات التشفير القصيرة، حيث عاد سعر البيتكوين ليتجاوز 35.000$ يوم الإثنيْن لتسجّل ارتفاع نسبته 15% عن أدنى مستوى بلغته مؤخراً. أما بالنسبة إلى عملة الإيثيروم، فإنه يتم تداولها الآن عند 2100$ نتيجة ارتفاعها بنسبة 20% خلال الساعات القليلة الماضية. 


اقراء هذ الخبر | عمال تعدين العملات المشفرة في أزمة بعد إعلانات الحكومة الصينية


كما أفادت بعض المواقع الإخبارية الموثوقة الأسبوع الماضي بتصفية ما يزيد عن 300.000 متداول للعملات الرقمية وسط تقلبات الأسواق الشديدة. وكانت قد أشارت وكالة رويترز الإخبارية مؤخراً إلى الإجراءات الصارمة التي اتخذتها الصين حول ما يتعلق بالعملات المشفرة، حيث منعت الشركات المالية من تقديم خدمات مدفوعات العملة المشفرة بل وفرضت العديد من القيود على عمليات التعدين العملات المشفرة في البلاد باعتبارها دولة أكبر اقتصاد في قارة آسيا. 

ومن جهته، ظلّ الرئيس التنفيذي لشركة Tesla السيد إيلون ماسك صريحاً في حديثه خلال الأيام القليلة الماضية عن العملات المشفرة وخاصة عملة البيتكوين التي وصفها في تغريدةٍ له على تويتر بأنها عملة شديدة المركزية وأن شركات التعدين الخاصة بها تُسيطر على الأسواق المالية، ومما ورد عنه في إحدى تغريداته: " لقد غمرت المياه إحدى مناجم الفحم في منطقة شينجيانغ الصينية وأدت إلى مقتل عمال هذا المنجم الأمر الذي أدى إلى انخفاض معدل تجزئة البيتكوين بنسبة 35% ". 

ولقد أثرت هذه الإعلانات الأخيرة حول البيتكوين والصادرة عن دولة الصين والسيد إيلون ماسك تأثيراً سلبياً كبير على سوق العملات المشفرة لتفقد قيمتُها السوقية الإجمالية حوالي 45% من قيمتها الأساسية خلال أسبوعين فقط إلى أن وصلت حوالي 1.45$ تريليون.