تُعرف دولة الصين بأنها ذات قوة مُهيمنة في مجال صناعة تعدين البيتكوين العالمية نظراً لأنها تمثل حوالي 70% من معدل التجزئة العالمي، ولكن صدر مؤخراً عن حكومتها إعلاناً تسبب في نشر الكثير من الشكوك بين شركات تعدين العملات المشفرة الرائدة في البلاد. ووفقاً لما ورد في تقرير صادر عن مجلة رويترز، قامت بعض شركات تعدين البيتكوين مثل Huobi Mall و BTC.TOP بتعليق عمليات تعدين العملات الرقمية في الصين بسبب البيئة التنظيمية الغير مؤكدة، وشركة Crypto HashCOW التي أوقفت عمليات شراء منصات البيتكوين الجديدة. 

وبناءً عليه، تخطط شركات تعدين البيتكوين في الصين الآن إلى تحويل عملياتها التجارية إلى دول أخرى بسبب إعلانات الحكومة الأخيرة، حيث ذكر مؤسس شركة BTC.TOP السيد جيانغ في مُدونةٍ له أن الصين ستفقد قوة الحوسبة المشفرة للدول الأخرى نتيجة حملة القمع التي أطلقتها. 

وبالخصوص، ذكر محلل العملات المشفرة وخاصة البيتكوين السيد وو بلوكشين في تغريدةٍ له على تويتر: " لقد انخفضت أسعار شركتيّ OKEx و Huobi المُدرجتين في بورصة هونغ كونغ بنسبة 14.9% و20.1% على التوالي وهو ما يُدلل على ذعر مستثمري الأسهم قبل تطبيق الحكومة الصينية السياسة التالية. كما تقدمت شركة Huobi بطلب للحصول على العديد من صناديق التشفير ولكن لا تشمل شركاتهم المُدرجة مثل هذه التبادلات ".


اقراء هذ الخبر | لا للبيتكوين، هذا ماقاله نويل كوين Noel Quinn الرئيس التنفيذي لبنك HSBC


ومن الجدير بذكره هنا، جاءت إعلانات الصين الأخيرة حول ذلك بعد إعلان دولة إيران عن حملة شنّتها ضد عمليات تعدين البيتكوين والتي أغلقت خلالها حوالي 1600 مصنع غير مُرخص لتعدين العملات المشفرة في شهر يناير من العام الجاري. حيث تعتقد السلطات الحكومية في جميع أنحاء العالم أن استخدام كميات طاقة كبيرة لتعدين البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة يمثل مخاوف بيئية كبيرة تعاني منها البلاد، وقالت بالخصوص السيدة لورا شين والسيد فرانسيس سواريز عمدة ميامي إن الدول تقوم بتعدين البيتكوين باستخدام الطاقة القذرة. 

ومما ورد حول ذلك عن السيد سواريز خلال أحد مقابلاته: " نحن لدينا القدرة على توفير طاقة نظيفة (متجددة) لمراكز تعدين البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الأمر الذي سيعود بالنفع على مجتمع التشفير بأكمله من خلال تعدين المزيد من العملات المشفرة في الولايات المتحدة وبالتالي إنتاج طاقة نظيفة ". 

وبناءً عليه، توقف عمال مناجم البيتكوين حول العالم خلال شهر مارس من العام الجاري عن بيع عملة البيتكوين باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم نتيجة انخفاض أسعارها منهم عمال مناجم تعدين البيتكوين الصينيّين الذين عملوا على تسريع تراكُمهم خلال الأشهر القليلة الماضية.