لقد قام المستثمر الأسطوري والرئيس التنفيذي لشركة Berkshire Hathaway السيد وارن بافيت وشريكه التجاري منذ فترة طويلة السيد تشارلي مونغر بمراجعة (معاملات) البيتكوين مرة أخرى خلال الاجتماع السنوي للمساهمين يوم السبت، ويقول: " كنت أعلم أنه سيكون هناك العديد من التساؤلات حول البيتكوين، فقلت لنفسي حسناً، لقد شاهدت العديد من السياسيين الذين يتفادون الأسئلة طوال الوقت وكما تعلم إنني أرى ذلك مثيراً للاشمئزاز رغم أنهم يفعلونه. ولكن الحقيقة هي أني أيضاً سأتجنب هذا السؤال لأن هناك مئات الآلاف من الأشخاص الذين يشاهدون البيتكوين الخاصة وربما يكون هناك شخصين فقط قصيران لا يشاهدونها. لذا توصلنا إلى خيار جعل 400.000 غاضبين وغير سعداء أو جعل شخصين فقط هم السعداء، إنها معادلة غبية حقاً ". 

وقال بالخصوص شريك بافين السيد مونغر -البالغ من العمر 97 عاماً- إن طرح البيتكوين في الأسواق أشبه بعملية "التلويح بالشريط الأحمر للثور" كما إنني بالطبع أكره نجاح عملة البيتكوين فأنا لا أرحب بمثل هذه العملات المفيدة للخاطفين والابتزازيّين. كما إنني لا أؤيّد فكرة تحويل المليارات من الدولارات الإضافية إلى شخص قام باختراع منتج مالي جديد من فراغ. وبالتالي أقول وبكل تواضع أنني أعتقد أن التطور اللعين مثير للاشمئزاز ويتعارض مع الحضارة. وسأترك النقد للآخرين ". وبالتالي ردّ السيد بافيت مُمازحاً: "أنا بخير في ذلك". 


اقراء هذ الخبر | البيتكوين قد يصل إلي 73.000$


حيث كان حينها يتم تداول البيتكوين عند 57.000$ شمالاً، كما إن هذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها هذان الشخصان عملة البيتكوين المشفرة، حيث أطلق السيد بافيت خلال الاجتماع السنوي لعام 2018 عليها اسم "مربعة سم الفئران" عندما وصفها السيد مونغر بأنها "غائط"، وقد كان سعر البيتكوين حينها حوالي 9800$. 

ومما ورد عن السيد بافيت في اجتماع عام 2018: " أعتقد أنه في كل مرة تقوم بشراء أصل غير منتج أنت تعتمد على شخص آخر لاحقاً لشراء أصل غير منتج آخر لأنك تعتقد أنه يمكنك البيع لشخص ما مقابل المزيد من الأموال وبالتالي وصلت إلى نهاية سيئة "