تطالب الهيئة التنظيمية للمنافسة والمستهلكين ACC في أستراليا الجمهور بالإبلاغ عن الإعلانات المشبوهة الخاصة بمنتجات العملات المشفرة والمنتشرة على فيسبوك والتي تُظهر اسم أو صورة أحد الشخصيات العامة والمعروفة في أستراليا والتي تظهر على شكل مقالات أو منشورات على ملف الأخبار على صفحة الفيسبوك، حيث تشعر الهيئة التنظيمية المذكورة بالقلق حول احتمالية أن تكون هذه الإعلانات كاذبة أو مُضلّلة، وتقول بأنه ينبغي على الجميع التقاط صورة للشاشة توضح اسم المُعلن أعلى المقالة وإرسالها إليها على الرابط المُرفق في حال وصول مثل هذه الإعلانات.

ومن جهتها، لاحظت هيئة الأوراق المالية والاستثمارات الأسترالية ASIC -خلال فترة انتشار جائحة كورونا- زيادة كبيرة في عدد التقارير الواردة من المستهلكين الضحايا الذين يخسرون أموالهم في العمليات الاحتيالية الخاصة بالعملات المشفرة، وزيادة كبيرة نسبتها 20% في عدد تقارير سوء السلوك التي تلقتها خلال الفترة الممتدة من شهر مارس إلى مايو 2020 مقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي. 


اقراء هذ الخبر | هيئة الأوراق المالية والاستثمارات ASIC في أستراليا تُقاضي بنك Westpac


فعادةً ما يتم استدعاء المستثمرين الضحايا الذين تعرضوا للاحتيال للمشاركة في الفرص الاستثمارية عن طريق أحد المعارف إما أن يكون صديق أو قريب أو شريك يقترح عليهم جني الأموال عبر الإنترنت ويقنعهم بتجربتها وبالتالي يقوم هؤلاء المستثمرون بالتسجيل في "تداول الأصول المشفرة" عبر الإنترنت وإيداع الأموال في أحد حسابات التداول إما عن طريق محفظة تشفير أو حساب مصرفي معين. 

وعندما يطالب المستهلك بسحب أمواله، يوقف محتالو البيتكوين جميع الإتصالات بل ويطالبون المستهلكين بمزيدٍ من الأموال للسداد قبل الإفراج عن أموالهم كما يسعون للحصول على أكبر قدر ممكن من البيانات الشخصية للعملاء للتمكّن من احتيال الهوية نفسها.