لقد شهدت شركة  أكتيف تريدز ActivTrades لفوركس وعقود الفروقات في لندن انخفاضاً حاداً في نشاطها التجاري خلال النصف الثاني من عام 2020 أدى إلى انخفاض إيراداتها بنسبة 45% عما كانت عليه في النصف الأول، وهي تعمل الآن عند مستوى التعادل تقريباً. حيث إنها حققت نتائج مالية قياسية (إيرادات وأرباح) خلال النصف الأول من عام 2020 -حالها كحال باقي الوسطاء التجاريين العاملين عبر الإنترنت- مع ظهور العديد من الإجراءات خلال الربع الأول من ذلك العام مع بداية انتشار جائحة كورونا العالمية التي تسببت في حدوث تقلبات حادة في الأسواق خلال فبراير واستمراراً في مارس كله انطوت على تحقيق أحجام تداول وإيرادات وأرباح قياسية لدى العديد من شركات الوساطة التجارية المماثلة، ولكن لم تنتقل هذه النتائج القياسية لدى شركة ActivTrades إلى النصف الثاني من العام. 

حيث حققت هذه الشركة ما يقارب 30 مليون جنيه استرليني من الإيرادات خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2020 (أي مما حققته خلال عام 2019 بأكمله) التي اعترفت إدارة الشركة نفسها بأنه كان عاماً سيئاً للغاية، بالإضافة إلى أرباح قياسية بلغت 18 مليون جنيه استرليني. ولكن بالمقابل، انخفضت إيرادات الشركة بنسبة 45% حتى وصلت 16.5 مليون جنيه استرليني خلال النصف الثاني من عام 2020 ووصل صافي الأرباح إلى أقل من 800.000 جنيه استرليني مع عمل الشركة بالقرب من نقطة التعادل. 


اقراء هذ الخبر | شركة ActivTrades تقدم خدمات تدوال مجانية


وقد تم الإعلان في منتصف عام 2020 عن شركة ActivTrades بصورة سيئة نتيجة خسرانها جلسة الاستماع أمام محكمة العمل في بريطانيا حول إقالة مسؤولة قسم الامتثال السابقة في الشركة السيدة لانا سينيليكوفا التي اتهمت الشركة بالتمييز على أساس الجنس وقامت برفع شكوى ضدها في عام 2017 أرسلتها إلى سلطة السلوك المالي FCA اتهمتها فيها بالتمييز على أساس الجنس والجرائم الجنائية المحتملة المُتعلقة بمدى امتثالها لقوانين السلوك المالي. 

حيث أشارت في هذه الشكوى إلى حادثة وقعت في مكتب صوفيا التابع للشركة في بلغاريا عندما صرح الرئيس التنفيذي السيد أليكس بوسكو بأنه "يجب على النساء البقاء في المنزل والطهي" في سياق شكواها من طول إجازة الأمومة في بلغاريا. كما زعمت فيها أن السيد بوسكو قد عرض صورة عن إعلان شركة Aston Martin للسيارات المستعملة والذي احتوى على صورة لامرأة ترتدي ملابس محدودة في وضع معين (وهي السيدة سينيليكوفا) والذي صرح عند عرض هذا الإعلان لها ولآخرين في مكتب الشركة في لندن أن التسويق يجب أن يكون "مثيراً". 


اقراء هذ الخبر | أكتيف تريدس ActivTrades تسجل أرباحًا قياسية لعام 2020


وقد وجدت المحكمة أن الإعلان مُهين جداً للمرأة ولكنها لم تدعم مطالبتها بالتمييز المباشر على أساس الجنس على الرغم من أنها أيدت إدّعاءاتها بالفصل التعسفي ومنحها 76.510 جنيه استرليني بالإضافة إلى تعويض نسبته 65% من التكاليف القانونية ذات العلاقة، وعلى الرغم من أن التعويض ليس كبيراً إلا أن الحادث قد أثار إعلانات سيئة حولها، ولا نعرف ما إذا كان هذا الحادث مسؤولاً عن تراجع ثروات الشركة ActivTrades في النصف الثاني من عام 2020. 

كما ارتفع متوسط أحجام التداول لدى الشركة بنسبة 25% عما كانت عليه في عام 2019 إلى أن بلغ 58$ مليار وذلك نتيجة تزايد النشاط الاقتصادي في فبراير ومارس وأبريل من عام 2020. ويدير هذه الشركة رئيسها التنفيذي منذ فترة طويلة سويسريّ الجنسية والمقيم في موناكو السيد أليكس بوسكو.