لقد أحدث مشروع التمويل اللامركزي DEFI100 والقائم على شبكة Binance Smart Chain الكثير من الفوضى يوم الأحد نتيجة نشره بوست على موقعه الإلكتروني الخاص يقول فيها " لقد خدعناكم يا رفاق، ولا يمكنكم فعلها ". ففي البداية، كان يُعتقد أن هذا المشروع قد خدع مستثمريه بمبلغ يُقدّر بحوالي 32$ مليون وزادت الشكوك والتوقعات الخاطئة نظراً لأن المشروع نفسه لم يعلق بأي شيء عن هذه الرسالة بشكل رسمي على موقعه الإلكتروني عبر الإنترنت لمدة ساعات. 

وعلى الرغم من هذا التأخر، اعترف مسؤول هذا المشروع في وقتٍ متأخر أنه قد تم اختراق الموقع الإلكتروني الخاص به عبر الإنترنت بشكل رسمي وقام بحذف البوست، وهو يعرض الآن على الصفحة خطأ رقم 404. حيث يعتبر مشروع التمويل اللامركزي DEFI100 مشروع جديد خاص بالعملات المشفرة تم إنشائه خلال موجة الصعود الأخيرة، كما يعتبر بمثابة بروتوكول صندوق مؤشر اصطناعي ومشروع إعادة تأسيس على شبكة Binance Smart Chain المذكورة باعتبارها أداة استثمارية لسوق التمويل اللامركزي كاملاً. 


اقراء هذ الخبر | القبض علي شالوم ليور Shalom Lior A ، المشتبه به بأنه العقل المدبر لعمليات غسل الأموال


وبناءً عليه، دافع أصحاب هذا المشروع اللامركزي عنه ضد المزاعم المغلوطة المُوجّهة إليه مُشيرين إلى أن معظم هذه المزاعم تستند إلى حقائق مزيّفة بالكامل. ومما ورد عن هذا المشروع DEFI100 في تغريدةٍ له على تويتر: " لقد قيل أن مشروع DEFI100 اللامركزي قد احتال على المستثمرين بمبلغ قدره 32$ مليون، ونحن نقول أن أكبر مشروع للقيمة السوقية على الإطلاق لم تتجاوز قيمته 2$ مليون كما لم يحتفظ المشروع مُطلقاً بأي من صناديق المستثمرين. وبالتالي نؤكد على أن شائعات الاحتيال بهذا المبلغ كاذبة ولا أساس لها ".

وعلى الرغم من ذلك، أقر هذا المشروع بأن المستثمرين قد تكبّدوا ببعض الخسائر الفادحة حيث إنه ارتقى إلى مستوى التوقعات الأولية، كما انخفضت أسعار المشروع الرمزية من أعلى مستوى لها على الإطلاق والذي تجاوز 3.5$ في أواخر فبراير لتصل إلى حوالي 0.08$. ومما ورد عن أصحاب المشروع أيضاً: " نعم، لقد واجه المستثمرين لدينا خسائر فادحة بسبب فشل المشروع في تحقيق ما كنا نرغب به، ولكن هذا لا يعني حدوث عملية احتيال خروج. ونحن لا نزال نبحث عن طريقة لإعادة المشروع من جديد ".