أبلغت شركة الخدمات المالية Robinhood في الولايات المتحدة عن زيادة عدد متداولي العملات المشفرة على المنصة الخاصة بها إلى أن بلغ حوالي 9.5 مليون عميل خلال الأشهر الثلاث الأولى من عام 2021، وهي قفزة كبيرة عما كانت عليه في الربع الرابع من عام 2020 حيث بلغ عددهم حينها 1.7 مليون عميل، وذلك لأنها تقدم مزيداً من خدمات التداول الخاصة بعملات رقمية متنوعة منها BTC، BCH، Bitcoin SV، Dogecoin، Ethereum، Ethereum Classic، Litecoin. 

حيث تأسست هذه الشركة عام 2013 على يد فلاديمير تينيف مكتسبةً شعبية كبيرة جداً بين تجار التجزئة حول العالم، ولكنها تلقت بعض الانتقادات في يناير 2021 عندما قامت بتعطيل بعض خصائص تطبيقاتها المتعلقة بتداول الأسهم وأصول العملات الرقمية نتيجة تقلبات الأسعار. 


اقراء هذ الخبر | محاولة روبن هود Robinhood كسب الوقت بينما تتراكم الدعاوى القضائية القصيرة


ومما ورد عن الشركة في إعلان رسمي لها: " عادةً ما تعمل الأصول المختلفة لصالح مستثمرين مختلفين ولأسباب مختلفة أيضاً، حيث إننا أطلقنا منصة Robinhood الخاصة بالعملات المشفرة من أجل منح عملائنا فرصة تداول العملات المشفرة بالإضافة إلى مجموعة الأصول التي تقدمها الشركة نفسها. ومنذ ذلك الحين، ازدادت شعبية العملات المشفرة خاصة خلال هذا العام، حيث تداول حوالي 9.5 مليون عميل في العملات المسفرة على منصة Robinhood Crypto خلال الربع الأول مقارنةً بعدد المتداولين خلال الربع الرابع من عام 2020 والذي لم يتجاوز 1.7 مليون عميل فقط ". 

كما ركزت شركة Robinhood على ازدياد شعبية أسواق العملات المشفرة التي يُقال أنها ظهرت لانتزاع السلطة من المؤسسات وإعادتها إلى الناس. وقد كشفت الشركة في منشور رسمي لها على منصة تويتر عن خطط العمل الخاصة بها والتي تتعلق بالعديد من أصول العملات المشفرة بما فيها Dogecoin. فهي قامت بتوسيع عروض منتجات التشفير الخاصة بها على مدار الأشهر القليلة الماضية نتيجة ارتفاع طلب تجار التجزئة عليها. فضلاً عن إشارة بعض المواقع الإخبارية الموثوقة إلى خططها بتوسيع وجودها المادي في الولايات المتحدة من خلال فتح مكتب جديد تابع لها في شارلوت. 

ومن الجدير بذكره، شهدت القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة ارتفاع كبير خلال آخر 24 ساعة إلى أن بلغت 1.98$ تريليون.