لقد اعترف رجل من كوينز يُدعى تاي هونغ كانغ بارتكابه جريمة التآمر والاحتيال في الأوراق المالية على المستثمرين بمبلغ يُقدّر بحوالي 1.1$ مليون في محكمة بروكلين الفيدراليّة في مخطط فوركس احتيالي استهدف الأمريكيّين الكوريّين. حيث ذكرت وزارة العدل الأمريكية يوم الثلاثاء بأنه قد اعتقلت السلطات الفيدراليّة هذا الرجل -المعروف باسم كيفن كانغ والذي يبلغ من العمر 57 عام- في عام 2018 وتم الحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات بالإضافة إلى مصادرته وإجباره على دفع غرامة مالية. 

كما تضمن البيان الصادر عن وزارة العدل الأمريكية وصف تفصيلي لكيفية عمل هذا المخطط الاحتيالي، حيث يُدلي كانغ بمعلومات كاذبة ومضلّلة بشأن أوراق اعتماده التجارية لخداع الكوريين الأمريكيين ودفعهم لفتح حسابات جديدة في شركته Safety Capital Management التي قامت بإجراء أعمال تجارية عديدة منها مخطط Forexnpower. 

كما يُقال أن هذا الرجل قد وعد المسجلين بعائدات استثمارية كبيرة (من رقمين) مُدّعياً أن لديه نظام تداول خاص من شأنه أن يولد أرباحاً كبيرة مع أدنى حدود المخاطرة الاقتصادية. ونظراً لأنه ذات خبرة تداول ضئيلة غير كافية، لم تكن استراتيجياته تعمل كما وعدت الأمر الذي تسبب في تكبّد المستثمرين خسائر بلغت 400.000$. وبالتالي، وافق كانغ على دفع تعويضات للمستثمرين الضحايا بمبلغ 835.000$. 


اقراء هذ الخبر |  المحكمة ترفض قضية التعدي على براءات الاختراع المرفوعة منأواندا OANDA ضد جين كابيتال Gain Capital


وقد وجه المُدعون العامون الفيدراليون إتهامات مماثلة إلى شريك المُدّعى عليه يُدعى جون وون أي بتهمة تقديم وعود كاذبة مماثلة. حيث أعلن كلاهما في الصحف المحلية الصادرة باللغة الكورية عن استثمارات كبيرة مُغرية تحث أفراد المجتمع المحلي على استثمار أموالهم في الأسهم التي تُصدرها الشركة الخاصة بهما، بحيث سيتم تجميع هذه الأموال بهدف إجراء تداول العملات الأجنبية أو لتوسيع أعمال مخطط Forexnpower. 

ولكن بالنهاية، اختلس كانغ والعاملين معه هذه الأموال التي تم استثمارها في أسهم Forexnpower والتي تبلغ قرابة 700.000$ وذلك حسبما ورد عن المدعون العامون الذين قالوا بأن هؤلاء المحتالين قد سرقوا من أجل تمويل الإعلانات التي تروج لأعمالهم. 

وقال بالخصوص القائم بأعمال النائب الأمريكي ليسكو: " مع مناشدة اليوم، ستتم محاسبة المُتهم كانغ على احتياله وخيانة ثقة المجتمع الكوري الأمريكي الذي استثمر مئات الآلاف من الدولارات في أسهم شركته إيماناً بنزاهته ".