لقد أعلن محافظ بنك الشعب الصيني PBOC -الذي تم تعيينه حديثاً في هذا المنصب- السيد لي بو يوم الأحد عن الفوائد المُحتملة للعملات المشفرة كاستثمارات، وذلك حسبما أفادت مجلة CoinTelegraph نقلاً عن الصحفي الصيني كولين وو بأن السيد لي قد أدلى بهذه التصريحات في منتدى بواو جنوب الصين نهاية هذا الأسبوع.

وقال السيد لي: " نحن نعتبر البيتكوين والعملات المستقرة أصولاً مشفرة، والأصول المشفرة ما هي إلا خياراً استثمارياً وليست عملات بل هي استثمارات بديلة. ولذلك نعتقد أن هذه الأصول المشفرة ينبغي أن تلعب دوراً رئيسياً في المستقبل إما كأداة استثمار أو استثمار بديل ". 


اقراء هذ الخبر |  كوريا الجنوبية تعلن "لا للمعاملات التجارية بالعملات المشفرة"


كما ذكر السيد لي في حديثه كيفية تأثير الافتقار إلى الوضوح التنظيمي في الصين على إمكانات التشفير كأداة استثمار مُشيراً إلى حظر البنك عمليات الطرح الأولي ICO وعمليات تبادل العملات المشفرة المحلية. وقال أنه في حال اكتشاف أي من التغييرات التنظيمية، فإن بنك الشعب الصيني PBOC "سيواصل الحفاظ على الإجراءات والممارسات الحالية" التي قام بوضعها سابقاً. وقد علق السيد لي أيضاً على إمكانية إجراء تنظيمات أكثر صرامة خاصة بالعملات المستقرة من تلك التنظيمات الخاصة بأنواع العملات المشفرة العديدة، قائلاً: " إذا كان من الممكن أن تصبح العملات المستقرة في المستقبل أداة دفع مستخدمة على نطاق واسع، فينبغي أن تخضع لقواعد إشرافية تنظيمية صارمة تماماً مثل البنوك أو المؤسسات المالية شبه المصرفية ". 

ومن الجدير بذكره، تأتي ملاحظات السيد لي مُعارضة لمُلاحظات الرئيس السابق للبنك PBOC السيد تشاو شياوتشوا الذي تحدث أيضاً في منتدى بواو والذي ميّز بين ما أشار إليه باسم "الاقتصاد الحقيقي" واقتصاد العملات الرقمية (المشفرة) قائلاً: " عادةً ما يكون التمويل لخدمة الاقتصاد الحقيقي بغض النظر عن كونه عملة رقمية أو أصولاً رقمية فهي ينبغي أن تتكامل جيداً مع الاقتصاد الحقيقي وتخدمه. فعلى الجميع أن يسأل; ما هي فوائد الأصول الرقمية للاقتصاد الحقيقي؟ حيث لا يزال لديّ أسئلة بشأن ذلك. ومن الناحية السياسية، تؤكد الصين على أهمية اهتمام المنتجات والخدمات المالية وحتى المؤسسات المالية ذات العلاقة بالعملات الرقمية من أجل خدمة الاقتصاد الحقيقي بالإضافة إلى الإشارة إلى الفوائد التي عادت على الاقتصاد الحقيقي من خلالك ". 


اقراء هذ الخبر |  ثلاث منصات تداول تقوم بتعطيل الاستثمار في العملات المشفرة


وعلى الرغم من تعيين السيد لي حديثاً كمُحافظ للبنك الأسبوع الماضي، إلا أنه يحاول دفع البنك لبدء التعرف على العملات المشفرة كمُخزن مُحتمل للقيمة. وبالفعل اكتشف البنك استخدام العملات الرقمية في جوانب أخرى كما شارك منذ عام 2014 في اكتشاف عملة يوان رقمية، وهي عملة مستقرة وطنية. وقد قام البنك خلال عاميّ 2020 و2021 بإجراء العديد من الاختبارات على العملة المستقرة في مدن مختلفة حول البلاد ولكنها على الرغم من ذلك لن يتم استخدامها كوسيلة للاستثمار. 

كما تحدث السيد لي عن اليوان الرقمي في منتدى بواو مُشيراً إليه على أنه "للاستخدام المحلي" بشكل أساسي، وأن الصين قد تفكر في النهاية في المدفوعات الخارجية (عبر الحدود) وحالات استخدام المعاملات على المدى الطويل. أما في الوقت الحالي، يُقال أن البلاد تخطط لتقديم العملة لاستخدامها في دورة الألعاب الأولُمبية الشتوية لعام 2022 في بكين.