سنذكر فيما يلي افتتاحية ضيف مُقدمة من كاتبة المحتوى لدى شركة Exness، فالنتينا كيري لوفا …….

إنه لمن الأمان أن نقول إنه كان عاماً صعباً على الجميع، حيث أدى العمل من المنزل لمواجهة تحديات الإغلاق إلى العمل لساعات أطول وخسائر تكبّد بها العاملين في المكاتب حول العالم، ولذلك قررت شركة إكسنس Exness متعددة الأصول حل ومواجهة هذه المشكلة على الفور وذلك بمنح جميع موظّفيها البالغ عددهم حوالي 1000 موظف إجازة مدفوعة الأجر لمدة أسبوع للتعافي. 

وقد عبر هؤلاء الموظفين عن إمتنانهم الشديد للشركة لأنهم سيقضون أسبوعاً كاملاً بعيداً عن شاشات الكمبيوتر بدءً من يوم 28 أبريل تاركين الخدمات الأساسية فقط قيد التشغيل وإبقاء موظّفي هيكلية الشركة تحت الطلب لإبقاء الأمور على ما يُرام. 

-ومن أجل منع الإرهاق، يقول الرئيس التنفيذي لشركة Exness السيد بيتر فالوف:

" مع تزايد الضغط الأخير ومراعاة أولوية الشركة، نعلم أنه يصعب على العاملين العمل باستمرار دون الحصول على أية إجازات، حيث يستمر فريق العمل الخاص بنا بأكمله في العمل بقوة منذ بداية هذا العام، ولدينا المزيد من الخطط الطموحة لتنفيذها في المستقبل. كما إننا نهتم جداً بصحة موظّفينا ونعمل على توفير أفضل سبل الراحة إليهم وبالتالي قرر فريق إدارة الشركة منح هؤلاء الموظفين إجازة مدفوعة الأجر لمدة أسبوع كامل، حيث إننا جميعاً نستحق بعض الراحة بجدارة ". 


اقراء هذ الخبر |  إكسنس Exness ترقي أرتيم سيليدتسوف Artem Seledtsov كمدير أعمال في الأسواق الجديدة


وبالخصوص، لم يكن هذا هو الإجراء الأول الذي اتخذته شركة Exness من أجل راحة موظّفيها، حيث قدمت العديد من الموارد والمعدات، بدءً من أجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللابتوب) وكراسي المكتب وحتى معدات التمرين منذ أن أرسلتهم للعمل من المنزل وذلك لمساعدتهم في التأقلم على وضع العمل الجديد. هذا وبالإضافة إلى توصيل وجبات الطعام مدفوعة الأجر أيضاً بشكل يومي أثناء فترة الإغلاق الشامل الأمر الذي منح العملاء فرصة لقضاء مزيدٍ من الوقت مع عائلاتهم. 

وقد كانت تهدف الشركة من خلال هذه الجهود إلى المحافظة على الصحة النفسية للموظفين وبالتالي أطلقت العديد من المبادرات الخاصة بمدراء المدرّبين والتي تركز على كيفية تقديم دعم أفضل للعاملين الذين الخاضعين للإجهاد الناتج عن انتشار الوباء، بالإضافة إلى محاولتها توفير موارد الصحة النفسية عبر الإنترنت لجميع الموظفين. 

وقد اتخذت العديد من الشركات الأخرى العاملة في نفس المجال إجراءات مماثلة لتسهيل التكيّف مع الوضع الجديد للعمل لدى الموظفين والذي يشعرون خلاله بالوحدة والإرهاق، ومنها شركة Google التي فاجأت موظفيها بيوم عطلة للرفاهية الجماعية لمواجهة ضغوط العمل، وشركة Facebook التي سمحت لموظّفيها بأخذ أسبوع كامل من يوم عطلة عيد الشكر، بالإضافة إلى منصة LinkedIn التي منحت مؤخراً موظفيها البالغ عددهم 15.900 موظف إجازة مدفوعة الأجر لمدة أسبوع كامل أيضاً. 

وبذلك، تطبق الشركات القول المأثور القديم الذي يفيد بأن "القوى العاملة السعيدة هي قوى عاملة منتجة"، حيث استنتجت شركة Gallup من دراسة أجرتها حول الموظفين عام 2018 أن أداء الموظفين المُنهكين أقل جودة وثقة بنسبة 13% وأكثر عرضة للمرض بنسبة 63% من غيرهم من الموظفين، كما تزداد احتمالية بحثهم عن وظيفة أخرى مُرضية إلى الضعف (2.6 مرة) الأمر الذي يؤدي بالعادة إلى ارتفاع معدل الدوران لدى الشركات ذات العلاقة وتراكم التكاليف عليها. 


اقراء هذ الخبر |  شركة Exness تعيّن السيد شلومي دوبش مسؤولاً للاتصالات الخارجية


وبحسب تقديرات مجلة Harvard Business Review، تنفق الشركات الأمريكية وحدها حوالي 125$-190$ مليار على تكاليف الرعاية الصحية السنوية الناتجة عن إرهاق الموظفين، وذلك قبل انتشار الوباء. ولكن هناك العديد من الأخبار الجيدة لدى هذه الشركات وذلك بتمكّنهم من تقليل هذه التكاليف بالحد من إرهاق الموظفين من خلال توفير الأدوات الصحية اللازمة لمعالجة إجهاد العمل. وهنا، تحدث استراتيجية مثل التي اتبعتها شركة Exness فرقاً كبيراً في تحقيق الرفاهية للموظفين وبالتالي تساعد على تقليل التوتر والضغط والإجهاد والتغيّب الناتج عن العمل المستمر وأيضاً تحسين الإنتاجية. 

-العودة إلى مكاتب العمل:

تفكر العديد من الشركات حول العالم بإرجاع الموظفين إلى مكاتب عملهم بسبب توفر واستمرار معدلات التطعيم ضد الوباء، ولكن -على ما يبدو- ستكون عودة موظفي شركة Exness إلى مكاتب العمل مختلفة بعض الشيء، حيث أنها أخذت بعين الإعتبار بعض الأمور التي توصلت إليها خلال الإثنى عشر شهراً الماضية، حيث إنها اتبعت جداول عمل مرنة للغاية خلال فترة انتشار الوباء وهذا يعني إمكانية اختيار الموظفين للقدوم إلى مكاتب العمل أو الاستمرار بالعمل من المنزل أو حتى يطالبون بجداول عمل مختلطة ما بين الجدولين. والهدف من ذلك هو مساعدة الموظفين على سدّ الفجوة بين العمل من المنزل والحياة المكتبية بل وتحقيق توازن كافٍ بين العمل والحياة الطبيعية. ولكن حالياً، يتطلع موظفو شركة Exness إلى قضاء أسبوع كامل بعيداً عن أجهزة الكمبيوتر (اللابتوب) ومحاولة الحصول على فرصة جيدة لإعادة الإتصال بالحياة دون اجتماعات على منصة Zoom.