أمرت الجمعية الوطنية للعقود الآجلة NFA في الولايات المتحدة شركة الوساطة التجارية لفوركس بالتجزئة والعضو فيها شركة OANDA في مدينة تورنتو في كندا بدفع غرامة مالية قدرها 200.000$، وذلك بقرار صادر عن هيئة السلوك التجاري BCC التابعة لها والتي أوضحت فشل هذه الشركة في تقديم تقارير يومية دقيقة لتجارة الفوركس إلى هيئة NFA وفشلها في الإشراف عليها أيضاً فضلاً عن عدم قدرتها على تنفيذ برنامج مناسب لمكافحة عمليات غسيل الأموال. 

وبالخصوص، بدأت شركة تابعة لشركة الأسهم الخاصة CVC Capital Partners بالاستحواذ على شركة OANDA في مايو عام 2018 وأكملت هذه الصفقة في أكتوبر من نفس العام، ولاحظت هيئة NFA منذ ذلك الحين زيادة أوجه قصور الشركة لا سيّما في بعض المجالات التي حددتها الهيئة في مناسبات منفصلة خلال عاميّ 2018 و2019 والتي أصدرت على إثرها بعض التعليمات للشركة من أجل تصحيح أوجه قصورها. كما قامت هيئة NFA بفحص هذه الشركة مرة أخرى عام 2020 ووجدت أنها تعاني من أوجه القصور ذاتها في نفس المجالات السابقة الذكر. 


اقراء هذ الخبر |  شركة OANDA تواجه خطر فرض الترحيل والغرامات المالية


فعلى سبيل المثال، علمت هيئة NFA -خلال اختبارها شركة OANDA لعام 2020- أن أحد عملاء هذه الشركة في الولايات المتحدة قد تواصل معها واشتكى من اختراق حسابه وتحويل 5000$ من حسابه دون علمه إلى حساب مصرفي غير مُعرّف في بريطانيا، حيث أضاف قبل ذلك شخص مجهول الهوية حساب مصرفي في بريطانيا إلى ملف تعريف هذا العميل الأمريكي باستخدام شركة OANDA. 

وتعتبر عملية إضافة حساب جديد من خارج البلاد إلى ملف تعريف عميل معين وطلب تحويل الأموال إلى حساب يختلف عن الحساب الذي يستخدمه العميل لإيداع الأموال في حسابه الخاص في OANDA نشاطات مشبوهة بموجب العلامات الحمراء المنصوص عليها في إجراءات مكافحة غسيل الأموال في هذه الشركة والتي تطالب الموظفين الذين لاحظوا أي نشاطات مشبوهة ذات علاقة بإبلاغ مسؤول الامتثال لهذه الإجراءات على الفور، ولكنهم فشلوا في الامتثال لهذه الإجراءات ولم يبلغوا عنها المسؤولين، وكان ذلك بمثابة نقص (فشل) متكرر لاحظته هيئة NFA خلال اختبارها الشركة لعام 2018. 

بالإضافة إلى ذلك، كشف اختبار الهيئة شركة OANDA لعام 2020 فشل موظّفي خدمة العملاء في الإبلاغ عن اتصالات العملاء باعتبارها شكاوى على الرغم من تحقيقها معايير الشكوى الموضحة في إجراءات الشركة المكتوبة ذات العلاقة وهذا مخالف لها. كما أكد اختبار عام 2018 فشل شركة OANDA في الإبلاغ عن هذه الشكاوى وتوثيقها وحلها بشكل صحيح الأمر الذي دفعها لاتخاذ بعض الإجراءات التصحيحية والتي اتضح أنها لم تكن كافية. 


اقراء هذ الخبر |  المحكمة ترفض قضية التعدي على براءات الاختراع المرفوعة منأواندا OANDA ضد جين كابيتال Gain Capital


وأيضاً، أوضحت هيئة NFA في الشكوى التي قامت بتقديمها أنه قد قدمت لها شركة OANDA حوالي ستة تقارير فوركس يومية غير دقيقة تحتوي على أرقام الربح والخسارة UPL والتي تم نسخها من تقارير فوركس اليومية لليوم السابق وذلك على مدار شهر تقريباً امتدّ من يناير حتى فبراير من عام 2020، وقد حاولت الشركة بعد ذلك تصحيح هذه التقارير ولكن بعد انتهاء الموعد النهائي للتقديم، وهذا يعتبر نقص (فشل) متكرر بموجب القسم 13 من متطلبات هيئة NFA المالية. 

وقد قدمت شركة OANDA خلال عام 2019 حوالي 12 تقرير فوركس يومي غير دقيق تحتوي أيضاً على أرقام UPL غير صحيحة وبالتالي قامت بتصحيح بعض هذه الأخطاء ذاتياً قبل انتهاء الموعد النهائي للتقديم والبعض الآخر بعد انتهاء هذا الموعد عندما طلبت هيئة NFA منها ذلك. 

وبناءً على ذلك، تكون شركة OANDA قد فشلت بالإشراف على أعمال فوركس وموظّفيها. وقد حددت هيئة NFA على مدار العامين الماضيين مجالات النقص في شركة OANDA وأصدرت لها بعض التعليمات لتصحيحها وأكدت لها مدى خطورة هذا النقص، حيث يمكن أن يتسبب في تعرضها لبعض الإجراءات التأديبية. وعلى الرغم من ذلك، وجدت هيئة NFA أن هذه الشركة مستمرة في مخالفتها لإجراءات مكافحة غسيل الأموال، وتجاهلها لبرنامج ISSP، وعدم التزامها بتوفير التدريب المطلوب لهذا البرنامج، فضلاً عن فشلها في تنفيذ نظامها الإشرافي المنصوص عليه للتعامل مع شكاوى العملاء وحلها وعدم التزامها بتقديم تقارير فوركس يومية دقيقة للهيئة، وهذا ما أجبرها على دفع غرامة مالية قدرها 200.000$ دون الاعتراف أو نفي الإدّعاءات الواردة في شكوى هيئة NFA.