لقد ذكر أحد أكبر البنوك الاستثمارية في العالم J.P.Morgan في بيانٍ له أن هدف وصول سعر أكبر العملات المشفرة في العالم -البيتكوين- إلى 130.000$ ينبغي اعتباره هدف طويل الأجل، حيث يتم الآن تداولها عند 58.000$ بقيمة سوقية تتجاوز 1.08$ تريليون. ووفقاً لما جاء في المذكرة البحثية، إنه قد ازداد طلب المستثمرين على البيتكوين نتيجة انخفاض تقلباتها، وأوضح البنك أيضاً من خلالها أن سعر البيتكوين عند 130.000$ سيُطابق إجمالي استثمارات القطاع الخاص في الذهب. 

وقد نشر المحلل الاستراتيجي في بنك J.P.Morgan السيد نيكولاس بانجرتزوجلو مذكرة بحثية له في فبراير 2021 ذكر فيها أن تقلبات البيتكوين تمثل مشكلة كبيرة بالنسبة إلى الشركات العالمية، وبالتالي أصدر البنك في وقتٍ سابق سعر مستهدف طويل الأجل للبيتكوين بقيمة 146.000$. 


اقراء هذ الخبر | بنك J.P.Morgan يطلق خدمات الاستثمار مع الأسهم المرتبطة بالعملات المشفرة


وفي أحد بيان صادر عنه، قال بنك J.P.Morgan أن سعر البيتكوين المستهدف طويل الأجل للبنك والبالغ 130.000$ يعتمد على فكرة أن تقلبات البيتكوين ستتقارب إلى حدٍ كبير مع الذهب. ومما ورد عنه في البيان: " بالنظر إلى حجم الاستثمار المالي في الذهب، تعني أي مزاحمة من الذهب كعملة بديلة ارتفاع كبير في البيتكوين على المدى الطويل. كما إنه من غير المُحتمل أن يحدث تقارب في التقلبات التي تحدث بين البيتكوين والذهب والمُتوقع أن تستمر لعدة سنوات. وهذا يعني أن السعر المستهدف للبيتكوين ينبغي اعتباره هدفاً طويل الأجل لا غير ". 

ومن الجدير بذكره هنا، بدأ العديد من المستثمرين المؤسسيّيون باعتبار البيتكوين عملة بديلة عن الذهب، ولكن على الرغم من أن القيمة السوقية للبيتكوين أقل نسبياً من الذهب، إلا أنه قد تم الإبلاغ عن تدفقات خارجية متناسبة في المنتجات الاستثمارية المتعلقة بالذهب خلال الأشهر القليلة الماضية، كما تم الإبلاغ أيضاً عن تدفقات كبيرة في البيتكوين -باعتبارها أكبر العملات المشفرة في العالم- خلال نفس الفترة. حيث تجاوزت عملة البيتكوين خلال الآونة الأخيرة 10% من القيمة السوقية للذهب المُستخرج. 

وفي منشور على موقع Reddit، قال مدير صندوق التحوّط الأمريكي ومؤسس شركة Bridgewater Associates، السيد راي داليو إن البيتكوين وغيرها من العملات المشفرة الأخرى قد أثبتت نفسها كبدائل أصول شبيهة بالذهب على مدار السنوات العشرة الماضي.