لقد قدمت سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا اليوم تحديثاً للقضية المتعلقة بسجلات شركة Our Price Records حيث أمرت المحكمة العليا في مايو 2020 المُتهمين (وهم لي سكينر، تيرون ميلر، كليف مونجيلارد، كارين فيريرا) بعد مُحاكمتهم بدفع مبلغ يُقدر بحوالي 3.62 مليون جنيه استرليني لتعويض المتضررين من الجمهور الذي قاموا بشراء بعض الأسهم التي تم ترويجها بشكل غير قانوني، ولكن جاءت سلطة FCA اليوم لتوضيح عدم امتثالهم لأمر المحكمة الصادر، وبالتالي قدمت العديد من الطلبات إلى المحكمة لتقديم طلبات لإفلاس ثلاثة من المتهمين المذكورين وهم لي سكينر وتيرون ميلر وكليف مونجيلارد، بحيث يتولى وصيّ الإفلاس مهمة التحقيق في الشؤون المالية الخاصة بالمُفلسين وإدارة ممتلكاتهم. 

أما بالنسبة إلى المتهمة الأخيرة، كارين فيريرا، فقد قدمت طلباً باستئناف الحكم الصادر ضدها والذي تم تعليقه حالياً بانتظار قرار محكمة الاستئناف ذات العلاقة. ونذكر مرة أخرى، أنه وفقاً للأمر الصادر في مايو 2020، كان ينبغي على مسؤولي شركة Our Price Records وهم لي سكينر وكارين فيريرا دفع مبلغ يُقدر بحوالي 3.619.352 جنيه استرليني 2.792.889 جنيه استرليني على التوالي نتيجة قيامهم بالترويج لأسهم شركة OPR بشكل غير قانوني. كما وجدت المحكمة من خلال القضية أن السيد سكينر كان مُدركاً بأن سجلات OPR كانت تقدم بيانات كاذبة ومُضللة وتخفي حقائق مادية من خلال المواد الترويجية بطريقة احتيالية. 

كما تطالب المحكمة وكلاء التسويق كليف مونجيلارد وتيرون ميلر بالإضافة إلى شركة Venor Associates Ltd بدفع تعويض قدره 1.207.050 جنيه استرليني نتيجة مشاركتهم في الترويج لأسهم OPR بشكل غير قانوني والسماح للمستثمرين بالحصول عليها دون ترخيص يسمح لهم بذلك. 


اقراء هذ الخبر |   استمرار الحملة من FCA على عمليات الاحتيال المستنسخة


وقد توصلت المحكمة أيضاً من خلال دراستها القضية أن شركة Venor كانت المسؤولة عن إقناع المستثمرين بمزايا الحصول على أسهم OPR من خلال بيانات كاذبة ومُضلّلة تقدمها لهم دون تصريح لها بذلك، كما كان السيد مونجيلارد متورّط في مثل هذه النشاطات المُسيئة. حيث تعتبر شركة OPR شركة ناشئة قامت بالترويج لمنتجات الشركات الأخرى من خلال موقعها عبر الإنترنت مقابل عمولة تُدفع لها والتي سعت إلى جمع الأموال من عملاء التجزئة من خلال عرضين للأسهم روّجت إليهم من خلال وكلاء تسويق غير مُرخصين تواصلوا مع الجمهور وذلك بعد أن فشلت في بداية الأمر في تأمين استثمارات من المستثمرين من أصحاب الثروات الكبيرة أو غيرهم من الشركات الاستثمارية المرخصة من سلطة FCA. 

حيث قامت هذه الشركة بطرح عرض الأسهم الأول خلال الفترة ما بين أكتوبر 2014 ومارس 2015 مقابل 60 بنس للسهم الواحد، وعرض الأسهم الثاني بين مارس 2015 ونوفمبر 2015 مقابل جنيه استرليني واحد للسهم الواحد، وبالتالي جمعت مبلغ يُقدر بحوالي 3.619.352 جنيه استرليني من حوالي 259 مستثمر من خلال استثمارات فردية تراوحت ما بين 1200 جنيه استرليني و 252.000 جنيه استرليني. 

وكانت قد دخلت شركة OPR الإدارة يوم 25 أبريل 2017 عندما انتقلت مسؤولية الأموال المتبقية إلى المسؤولين وهم شركة Harrisons Business Recovery وشركة Insolvency Limited.