أعلنت سلطة السلوك المالي FCA في بريطانيا اليوم عن منعها السيد سيمون فارلي من العمل في مجال الخدمات المالية ومطالبته بدفع غرامة مالية قدرها 68.300 جنيه استرليني وذلك لعمله في هذا المجال دون ترخيص يسمح له بذلك وتقديمه نصائح استثمارية لعملاء التجزئة على الرغم من علمه بأنه غير مؤهل للقيام بذلك، حيث أنه فشل في التصرف بنزاهة بصفته مدير لبطاقة CF1 وحاملاً للوظيفة المُنظمة CF10 وبالتالي لا يعتبر شخص مناسب لهذه المناصب. 

وقد شغل السيد فارلي في شركة الاستشارات المالية الصغيرة Dickinson Financial Management Limited منصب مستشار العملاء CF30 حتى يناير 2013. وكانت قد فرضت سلطة FCA العديد من القواعد التي تتطلب حصول المستشارين الماليين على حد أدنى من التأهيل ليتم اعتمادهم لوظيفة CF30 بعد مراجعة وبالتالي رفضت طلبه في يناير 2013 إلا أنه استمر في تقديم المشورة الاقتصادية والمالية لعملاء التجزئة خلال الفترة ما بين يناير 2013 وسبتمبر 2017. 


اقراء هذ الخبر | استمرار الحملة من FCA على عمليات الاحتيال المستنسخة


وعلاوة على ذلك، قام السيد فارلي بتقديم معلومات كاذبة ومُضللة عدة مرات إلى زملائه المدراء خلال اجتماعات مجلس الإدارة حول اجتياز الاختبارات المطلوبة ذات الصلة لمواصلة تقديم المشورة المالية لهم والإدعاء بتقديمه طلب إلى سلطة FCA للحصول على الموافقة على حصوله على منصب CF30 ولكنها لم تقم حتى الآن بتحديث سجل الخدمات المالية لديها، ولكنه في الواقع لم يتم تقديم أي طلب يُذكر هذا وبالإضافة إلى تقديمه معلومات خاطئة لمقدّمي خدمات التأمين على التعويض المهني في شركة Dickinson حول المؤهلات المطلوبة لضمان قدرته على تقديم المشورة المالية لمُستثمري التجزئة بعد عام 2013. 

وقد كان جزء من وظيفته CF10 أن يقوم بتقديم معلومات تنظيمية إلى سلطة FCA حول ما يتعلق بإرجاع أعمال الوساطة التجارية الخاصة بالبيع بالتجزئة في شركة Dickinson. وعلى الرغم من هذه المسؤولية، قام فارلي بتضليل سلطة FCA التنظيمية للاعتقاد بأن شخصاً واحداً فقط في هذه الشركة كان يقدم المشورة الاستثمارية لعملاء التجزئة بدلاً من إثنيْن، كما قدم بعض التفسيرات الغير صحيحة للسلطة لإخاء سوء سلوكه. 

وبناءً عليه، أدت المعلومات الخاطئة المقدمة إلى مزوّدي معلومات التأمين على التعويض المهني في شركة Dickinson وكذلك إلى سلطة السلوك المالي FCA إلى حدوث مخاطر محتملة بخسارة المُستهلكين، حيث تعتبر نصيحته غير مؤمنة نظراً لأنه غير مؤهل لتقديمها وبسبب تصرفاته التي أدت إلى دخول شركة Dickinson إلى التصفية الطوعية وحلها.