تستمر الدعوى القضائية المرفوعة ضد البنك الألماني Deutsche Bank وشركة Deutsche Bank Securities Inc والتي تتهمهم بتزوير سوق منتجات العقود الآجلة الخاصة بالخزانة الأمريكية ومنتجات زوج العملات Euro/Dollar الآجلة في محكمة مقاطعة إلينوي الشمالية والتي يسعى بنك Deutsche لرفضها وذلك حسب الملفات التي قام بتقديمها يوم 16 أبريل 2021. 

وقد تضمنت قائمة المُدعين والذين لحق الضرر بهم العديد من الشركات حول العالم منها Rock Capital Markets، LLC; Atlantic Trading USA، LLC; Charles Herbert Proctor، III Robert Charles Class A، L.P.; Todd Rowan، David Vecchione والذين قاموا برفع دعوى قضائية جماعية ضدها بالنيابة عن جميع الأشخاص أو الجهات التي تتعامل بالعقود الآجلة الخاصة بالخزانة الأمريكية أو بالعقود الآجلة الخاصة بزوج العملات Euro/Dollar أو إحدى الخيارات المتعلقة بها في أي من البورصات المحلية خلال الفترة الممتدة من الأول من يناير من عام 2013 وحتى 31 ديسمبر من نفس العام. 


اقراء هذ الخبر |   Deutsche Bank يدفع 130 مليون دولار لحل قضية الاحتيال


كما يدّعي هؤلاء المُدعون أن عمليات التزوير المذكورة قد أثارت مُبررات للتلاعب في انتهاك CEA (المطالبة الأولى للإغاثة) من أجل استخدام جهاز تلاعبي احتيالي ينتهك CEA (المطالبة الثانية للإغاثة) والمسؤولية بالنيابة عن انتهاك CEA (المطالبة الثالثة للإغاثة) بالإضافة إلى الإثراء الغير مشروع في (المطالبة الرابعة للإغاثة)، وأن البنك والشركة المُستهدفين قد قاموا بتزوير منتجات العقود الآجلة الخاصة بالخزانة الأمريكية وعقود زوج العملات Euro/Dollar الآجلة بشكل غير قانوني خلال السنة التقويمية 2013.

وقد أشارت مجموعة أخبار فوركس في وقتٍ سابق إلى تصريح البنك برفض الدعوى القضائية حيث أنه قدم ملفات يوم 16 أبريل عام 2021 إلى المحكمة تدعم طلب رفض الدعوى الذي قام بتقديمه في يناير والذي أوضح خلاله فشل المُدعين في الإدلاء بالحقائق التي توضح العناصر الأساسية للتلاعب، وهي: 

-أن يكون لدى المُدعى عليهم القدرة على التأثير على أسعار العقود الآجلة الخاصة بالخزانة الأمريكية وبزوج العملات Euro/Dollar.

-وجود سعر مصطنع

-في حال تسبب المدعى عليهم بوجود هذه الأسعار المصطنعة

-تعمّد المدعى عليهم في الوصول إلى هذا السعر المصطنع


اقراء هذ الخبر |   الحكم على متداولي دويتشه بنك Deutsche Bank السابقين المدانين بالخداع


فعلى سبيل المثال، يلاحظ البنك الألماني أن المُدعين لم يرفعوا الدعوى بشأن بعض الحقائق المتعلقة بارتفاع أسعار السوق أو انخفاضها نتيجة إجراء أي صفقات تجارية مخادعة أو احتيالية ذات علاقة ولا تلك المتعلقة بتقلبات الأسواق المالية "ولكنها على الأرجح ليست بسبب فرصة في أحد الأسواق التنافسية". كما يقول أنه حتى في الحالات التي يدعي فيها المُدعون بحدوث تقلبات في الأسعار والتي كانت غير معتادة بالنسبة للسوق المالية (وهذا ما لم يفعلوه إلى الآن)، فإن ذلك لا يكفي لدعم ادّعاءاتهم المذكورة. ويواصل بأنه ينبغي رفض هذه الادّعاءات نظراً لأن المُدعين قد فشلوا في الإخبار بوجود أسعار مصطنعة. 

وفي نهاية الأمر، يقول بنك Deutsche Bank أن الشكوى قد فشلت في الدفاع عن الخسارة الصافية الأساسية التي قدمتها CEA، ويزعم أن المُدعين قد تعاملوا بشكلٍ عام بسندات الخزانة الأمريكية وزوج العملات المذكور في معظم أيام عام 2013 ولكن دون التصريح بنوعية المعاملات أو اتجاه التلاعب أو ما إذا كانوا قد دفعوا أكثر أو قبلوا أقل وذلك حسبما ورد عن المحكمة. ولذلك، يطالب المُدعى عليهم (البنك والشركة) المحكمة برفض شكوى المدعين مع التحيّز.