عينت شركة Admiral Markets -التي غيرت غيرت علامتها التجارية مؤخراً إلى Admirals- السيد فيكتور غيربوفيت كرئيس تنفيذي مشارك ليحل محلّ السيد جينز تشرزانوسكي، فهو موظف عمل في العديد من المناصب والأدوار في هذه الشركة لمدة 13 عاماً، حيث انضمّ إليها كمدير لفرعها الروماني عام 2008 ومن ثمّ تولى بعدها منصب المدير العام لمنصة ESEU. 

وإلى جانب عمله الجديد كرئيس تنفيذي مشارك، سيُواصل السيد غيربوفيت عمله في مجلس إدارة شركة Admiral Markets Group AS في إستونيا مع بقاء السيد تشرزانوسكي في منصبه في مجلس إدارتها. وقد صاحبت هذه التغييرات الإدارية عملية تغيير اسم الشركة إلى Admirals في وقتٍ سابق من هذا الشهر، عندما احتلت العناوين الإخبارية نتيجة ارتفاع أرباحها السنوية لعام 2020 بنسبة 340% بسبب ارتفاع الطلب على تداولات التجزئة. 


اقرأ هذا الخبر |   مؤسس شركة Admiral Markets يتحدث عن تغيير العلامة التجارية


وقال السيد غيربوفيت في بيانٍ له: " نحن نسعى إلى توسيع مجال عملنا ونشر قصة نجاحنا للاستيلاء على قطاع التكنولوجيا المالية تماماً كما فعلنا حين احتفلنا بتغيير العلامة التجارية الخاصة بنا إلى Admirals. ويُسعدني جداً العمل في المنصب الجديد لأشارك بالخبرة التي اكتسبتها خلال مسيرتي المهنية كجزء من شركة Admirals في السنوات السابقة لتولّي مسؤوليات هذه الشركة ودعمها في مسيرة أعمالها ". 

وقد عمل السيد غيربوفيت قبل انضمامه إلى شركة Admirals في العديد من المناصب، حيث عمل في بداية مسيرته المهنية كمدير للحسابات الرئيسية في شركة Asito Kapital خلال الفترة ما بين سبتمبر 2006 ومايو 2008، وكان قد عمل قبل ذلك كمسؤول ائتمان في EXIMBANK خلال فبراير من عام 2005. 

وأضاف رئيس شركة Admirals وأحد المسؤولين التنفيذيّين فيها، السيد سيرجي بوغاتينكوف: " يعمل لدينا عدد قياسي من العملاء نتيجة توسيع عروض منتجاتنا وخدماتنا المقدمة لهم بما فيهم المبتدئين في مناطق جديدة. كما إننا لدينا خطط جديدة واضحة لعام 2030 تهدف إلى توفير خدمات الحرية المالية لحوالي 10 مليون شخص حول العالم. وبالخصوص، كان السيد جينز شخصية رئيسية ساعدت الشركة في تحقيق أهدافها مع الاحتفاظ بمكانتها كشركة عالمية رائدة في القطاع المالي، وهو الآن يُسلم منصبه كرئيس تنفيذي مشارك إلى السيد غيربوفيت، حيث لا يزال لدينا مزيداً من الخطط المستقبلية للتنفيذ، ويسعدني جداً أن أواصل عملي مع فريق عمل الشركة المميّز للوصول إلى الأهداف المرجوّة ".