تجاوزت اليوم القيمة السوقية لعملة USDT المستقرة 35$ مليار لتصبح أكبر عملة مستقرة في العالم، حيث تعمل شركة Tether -التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً مع بورصة التشفير Bifinex- عبر مجموعة متنوعة من الشركات منها Algorand و Bitcoin Cash's SLP و Ethereum و EOS و Liquid Network و Omni و Torn. 

وشهدت عملة USDT المرتبطة بالدولار ارتفاعاً كبيراً خلال الشهرين الماضيين باعتبارها خامس أكبر العملات المشفرة في العالم نتيجة ارتفاع الطلب المؤسسي والشركات عليها بإضافة حوالي 14$ مليار وهو أكبر من إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات المستقرة المنافسة لها. وقد بلغت القيمة السوقية لها حوالي 20$ مليار منذ 1 يناير ثم ارتفعت إلى 26$ مليار بعد شهر واحد فقط، حيث حققت هذه العملة USDT حوالي نصف قيمتها السوقية خلال الأشهر الثلاث الماضية. 


اقراء هذ الخبر | شركتي Bitfinex و Tether لم يعترفان عن المخالفات بالرغم من دفع مبلغ 18 مليون دولار


وقد نتج الارتفاع الكبير خلال فبراير عن الأخبار التي أفادت بأن بورصة Bitfinex دفعت 550$ مليون لشركة Tether التي تغطر الآن ما يزيد عن 100% من تسهيلات القرض البالغة 750$ مليون التي سحبتها شركة Bitfinex قبل عامين، والتي وافقت أمس على دفع 18.5$ مليون لتسوية مزاعم المدّعي العام في نيويورك بأنهم قدموا معلومات مضلّلة وكاذبة حول الاحتياطات النقدية الخاصة بهم. 

وقد تزايد الطلب على عملة USDT في مجال التجارة الالكترونية والمدفوعات نتيجة لعدة عوامل منها المساهمة في تجنب تقلبات الأسواق المالية، تقديم معاملات تجارية أسرع وأرخص مقارنةً ببطاقات الائتمان وطرق الدفع التقليدية لتجار التجزئة وبوابات الدفع عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تزايد الإهتمام بالتمويل اللامركزي ومكاتب OTC التي تستخدمها في تسوية الصفقات المُجمعة خارج البورصة. 

وتعليقاً على الأخبار الجديدة، قال كبير مسؤولي قسم التكنولوجيا في شركة Tether، السيد بولو أردوينو: " حسبما يُذكر في الأسواق المالية، تحب الناس استخدام عملة USDT. حيث يعكس نمو وتقدم هذه الشركة أهميتها بالنسبة إلى النظام البيئي الشامل للرموز الرقمية حيث تجاوزت القيمة السوقية للبيتكوين BTC مؤخراً حوالي 1$ تريليون الأمر الذي سيؤدي إلى تعطيل النظام المالي التقليدي بمساعدة Tether المسؤولة عن تشغيل عدد كبير من المشاريع في مجال التشفير. وبذلك، سنكون قادرين على التغلب على التحديات الصعبة بينما نقوم معاً ببناء نظام مالي بديل ".